تحطمت سبعة أرقام قياسية ضمن كأس لبنان للسباحة لحوض 25 متراً في الحوض الشتوي لنادي الجمهور، بمشاركة 232 سباحاً وسباحة ينتمون الى 14 نادياً اتحادياً وهم: الجمهور، المون لا سال، الجزيرة، الصفرا مارين، النجاح، المطيلب، كولينا، أشمون، 4B، أوركا، العهد، قوى الأمن الداخلي، اللبناني للسيارات والسياحة والجيش، تنافسوا لإحراز ألقاب 24 سباقاً و24 ميدالية ذهبية وفضية وبرونزية.


وكان لنادي المطيلب ثلاثة أرقام، ورقمان لكل من ناديَي المون لا سال وأوركا.
ففي الأحداث 8 – 9 سنين - ذكور - 50 متراً ظهراً، كان الرقم القياسي الأول لجوزف نادر (المطيلب) مسجلاً 38.24 ثانية، والسابق 39.92 للسباح أحمد صفية (الفوربي). كما سجّل جوزف نادر في 200 متر حرة رقماً قياسياً: دقيقتان و٢١ ثانية، والسابق للسباح جاد حرب (الجزيرة).
وفي الصغار 12 – 13 سنة، في 100 متر فردي متنوع، حقق رامي غزيري (أوركا) رقماً قياسياً 1.3 دقيقة، والسابق للسباح منذر كبارة (مون لا سال). وفي 200 متر حرة، سجّل أيضاً رامي غزيري رقماً قياسياً: 2.05 د، والسابق للسباح محمد جراب (الجزيرة).
ولدى الصبيان 14 – 15 سنة في 100 متر فردي متنوع، سجّل منذر كبارة (مون لا سال) 1.01 دقيقة (رقم قياسي جديد)، والسابق للسباح ساشا عاصي (الجزيرة). وكذلك الأمر في 200 متر حرة، إذ سجّل كبارة 2 د. وهو رقم قياسي جديد، والسابق للسباح ساشا عاصي (الجزيرة).
ولدى الفتيات 16 – 17 سنة في 200 متر حرة، سجّلت غبرييلا الدويهي (المطيلب) 2.04 د. (رقم قياسي جديد، والسابق للسباحة نفسها).
تولى مهمات التحكيم طاقم من الحكام الدوليين والآسيويين والاتحاديين برئاسة رئيس لجنة الحكام مروان العميل، والحكم العام الدولي محمد دعبول (حكم عام)، وعلى الانطلاق الدولي محمد منصور، بإشراف أمين السر فريد أبي رعد.