سيجمع نهائي فردي السيدات في بطولة ويمبلدون الإنكليزية لكرة المضرب، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، بين الأميركية فينوس وليامس المصنفة عاشرة والإسبانية غاربيني موغوروتسا الرابعة عشرة.

ففي نصف النهائي فازت فينوس على البريطانية جوانا كونتا السادسة 6-4 و6-2، وموغوروتسا على السلوفاكية ماغدالينا ريباريكوفا 6-1 و6-1.

وأصبحت وليامس (37 عاماً) أكبر لاعبة تبلغ النهائي منذ مواطنتها من أصل تشيكوسلوفاكي مارتينا نافراتيلوفا عام 1994 التي خسرت حينها أمام الإسبانية كونشيتا مارتينيز.
وهذه المرة الثامنة التي تبلغ فيها فينوس نهائي ويمبلدون، حيث تسعى إلى إحراز لقبها الأول في «الغراند سلام» منذ عام 2008، علماً أنها خسرت نهائي بطولة أوستراليا المفتوحة مطلع السنة الحالية أمام شقيقتها سيرينا.
في المقابل، هذه المرة الثانية التي تبلغ فيها موغوروتسا (23 عاماً) نهائي البطولة الإنكليزية المقامة على ملاعب عشبية، إذ سبق لها خوضه في عام 2015 حيث خسرت أمام سيرينا الغائبة عن الملاعب هذه الفترة بسبب الحمل.
وأحرزت موغوروتسا ثلاثة ألقاب في مسيرتها حتى الآن، أبرزها لقب بطولة فرنسا المفتوحة على ملاعب «رولان غاروس» عام 2015.
وحققت موغوروتسا فوزها الثالث من خمس مباريات ضد ريباريكوفا (28 عاماً) التي خاضت أول نصف نهائي في بطولات «الغراند سلام». واستغرقت المباراة ساعة وأربع دقائق.
وقالت الإسبانية بعد الفوز: «لعبت بشكل جيد بالتأكيد. اليوم دخلت الملعب وأنا واثقة بشكل كبير وكل شيء سار على ما يرام»، وأضافت: «عندما تكون في وضع مماثل سابقاً، تعرف كيف تتعامل مع الأمر بشكل أفضل. بالتأكيد ذلك (الخبرة السابقة) ساعدتني»، متابعة: «أنا ألعب بشكل جيد. أريد ان أواصل ذلك في مباراتي الأخيرة (النهائي) وآمل أن تسير الأمور على ما يرام».