رفع سائق مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ سقف التحدي في جائزة بريطانيا الكبرى، وهي المرحلة التاسعة من بطولة العالم للفورمولا 1، عندما أنهى جولتي التجارب الحرة أمس في المركز الأول، على حلبة سيلفرستون التي تعدّ أرض زميله ومنافسه بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون الذي يتقدّمه في صدارة الترتيب العام للسائقين بفارق 10 نقاط.


وسجل روزبرغ أسرع زمنٍ (1:35.875 دقيقة) في الجولة الأولى، رغم اضطراره للبقاء في مرأب الفريق لفترة طويلة بسبب عطل في سيارته، لكنه تمكن من التقدّم على هاميلتون الذي جاء في المركز الثاني بفارق 0.070 ثانية.
وجاء ثالثاً سائق تورو روسو الهولندي ماكس فيرشتابن، ورابعاً سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن، بينما كان المركز الخامس من نصيب سائق آخر من تورو روسو هو الإسباني كارلوس ساينز جونيور. أما زميل رايكونن في فيراري الألماني سيباستيان فيتيل، فقد أنهى الحصة بالمركز السادس.
أما سائقة التجارب في وليامس البريطانية سوزي وولف التي شاركت بدلاً من الفنلندي فالتيري بوتاس، وأكملت مجموع 19 لفة، كان أفضلها بزمن قدره 1:37.242 د، فقد أنهت الجولة في المركز الـ 13.
أما في الجولة الثانية فكان روزبرغ الأسرع بتسجيله 1:34.155 د، متقدّماً على رايكونن، الذي سجّل 1:34.502 د، بينما جاء فيتيل ثالثاً بفارق 0.020 ثانية فقط عن زميله. أما بالنسبة لهاميلتون، فقد اكتفى بالمركز الرابع بفارق 0.466 ثانية عن روزبرغ.
وتقام التجارب الرسمية اليوم الساعة 15,00، والسباق غداً في التوقيت عينه.