ليس مستغرباً احتفال نجم كرة المضرب السويسري روجيه فيديرر حتى الثمالة بإحرازه بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، محققاً لقبه الثامن فيها، ومنفرداً بالرقم القياسي، إذ إنه بهذا التتويج اصطاد عدة عصافير بحجر واحد.


فيديرر بات أكبر لاعب يحرز لقب البطولة منذ تطبيق نظام الاحتراف، وأول لاعب منذ عام 1976 يفوز بها من دون خسارة أي مجموعة، علماً بأنه عزز أيضاً رقمه القياسي في عدد ألقاب البطولات الكبرى، الذي بات 19 حالياً.
وأقيم مساء أول من أمس الحفل التقليدي الذي يلي البطولة، وأبرز ضيوفه كانا بطل فردي الرجال وبطلة فردي السيدات، وهي الإسبانية غاربيني موغوروتسا التي تفوقت على الأميركية فينوس وليامس.
وقال فيديرر: «لا أعرف ما قمت به ليلة أمس. أعتقد انني شربت أنواعاً مختلفة من المشروبات الكحولية. لكن بعد الحفل ذهبت إلى حانة، وعندما استيقظت لم يكن شعوري جيداً».
بهذا الفوز تقدم فيديرر مركزين، وأصبح ثالثاً بدلاً من مواطنه ستانيسلاس فافرينكا، في تصنيف اللاعبين، وهو رفع رصيده من 5265 نقطة قبل أسبوعين إلى 6545، بعد تتويجه على الملاعب العشبية لنادي عموم إنكلترا.
وتقدم فيديرر من المركز الخامس إلى الثالث، بينما تراجع فافرينكا من الثالث إلى الخامس، وحافظ الكرواتي مارين سيليتش على مركزه السادس، مضيفاً 840 نقطة إلى رصيده.
أما المركز الأول فبقي للبريطاني أندي موراي بـ 7750 نقطة، إلا أن الفارق بينه وبين الثاني الإسباني رافايل نادال تقلص من 2105 نقطة إلى 285 نقطة فقط. وبقي الصربي نوفاك ديوكوفيتش في المركز الرابع بزيادة في رصيده بلغت 520 نقطة.
أما عند السيدات، فقد تصدرت التشيكية كارولينا بليسكوفا للمرة الأولى في مسيرتها التصنيف العالمي على حساب الألمانية أنجليك كيربر، بينما دخلت موغوروتسا نادي العشر الأوليات.
وانتقلت بليسكوفا (25 عاماً) إلى الصدارة بـ 6855 نقطة أمام الرومانية سيمونا هاليب بـ 6670 نقطة، بينما تراجعت كيربر إلى المركز الثالث بـ 5975.