غادرت بعثة منتخب لبنان للسيدات في كرة السلة أمس الى الهند للمشاركة في بطولة آسيا التي ستقام بين 23 و30 تموز الجاري، حيث يطمح لبنان للعودة الى المستوى الأول. وفي ما يأتي اسماء أفراد البعثة: رامي فواز (رئيساً)، طوني جونتويان (مديراً للمنتخب)، تيغران قيوكجيان (مدرباً)، نيللي نصار بستاني (مساعد اول) ومروان دياب (مساعد ثانٍ)، رباح نجيم (حكماً دولياً)، ايلي مارون (لياقة بدنية)، روني كفوري (معالجاً فيزيائياً)، علاء غشّام (لوجستياً)، ريبيكا عقل، لمى مقدّم، ميرامار مقداد، ليلى فارس، فرح حركة، نور شقير، كارن شماس، نارين قيوكجيان، شيرين الشريف، عايدة باخوس، نانسي معلوف والأميركية المجنسة شانيتا جوردان (لاعبات).


وأوقعت القرعة لبنان في المجموعة الثانية الى جانب سنغافورة وكازاخستان وفيجي، بينما تضم المجموعة الأولى سيريلانكا والهند وأوزباكستان .وسيستهل المنتخب اللبناني مبارياته في البطولة السبت 23 تموز الجاري ضد كازاخستان.
وكان في وداع البعثة في مطار رفيق الحريري الدولي رئيس الاتحاد اللبناني للعبة بيار كاخيا الذي ألقى كلمة تمنى فيها للبعثة التوفيق في الاستحقاق الآسيوي، مشيراً إلى دعم الاتحاد وعائلة اللعبة للبعثة. وحضّ كاخيا اللاعبات على بذل المجهود الكبير للحلول في المركز الأول، وبالتالي الصعود إلى المستوى الأول ليكون لبنان بين دول النخبة على صعيد السيدات في دول القارة الأكبر في العالم.
وكان كاخيا ونائب رئيس الاتحاد رامي فواز قد زارا اللاعبات قبيل انتهاء حصتهما التدريبية الأخيرة على ملعب سنتر دميرجيان في النقاش، حيث وضعهما المدرب قيوكجيان في أجواء آخر التحضيرات البدنية والفنية للاعبات المنتخب.