بعد أن هزم منافسيه خلال مسيرته المظفّرة، يخوض أسطورة السباحة الأميركي مايكل فيليبس، تحدياً فريداً من نوعه بمواجهة القرش الأبيض، بحسب ما كشفت نجمة السباقات الحرة كايتي ليديكي المشاركة مع المنتخب الأميركي في بطولة العالم للسباحة التي تحتضنها المجر حتى 30 الحالي.


وسيختبر فيليبس سرعته ضد قرش أبيض في إطار برنامج «شارك ويك» (أسبوع القرش) الذي ستبثه شبكة «ديسكافري» الأحد.
وفي حلقة صورت في المياه المفتوحة لكايب تاون الجنوب أفريقية، وبعنوان «فيليبس ضد القرش: الذهبي الكبير ضد الأبيض الكبير»، سيواجه فيليبس «تحدياً من أكبر الحيوانات المفترسة في المحيط»، بحسب ما روّجت الشبكة.
واعتزل فيليبس (32 عاماً) مسابقات السباحة في آب الماضي بعد أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 حيث أحرز 5 ذهبيات وفضية، رافعاً رصيده الخارق إلى 28 ميدالية أولمبية، بينها 23 ذهبية في أربع نسخ من الألعاب الأولمبية.
ورغم أن السباق ليس مباشرة على الهواء وصُوِّر مسبقاً، بقيت نتيجته طيّ الكتمان، ما سيجعل الزملاء السابقين لفيليبس متسمرين خلف التلفاز في بودابست، ولا سيما أولئك الذين لا يخوضون فاعليات اليوم الأول من منافسات السباحة.
وكشفت ليديكي التي تدافع الأحد عن لقبها بطلة لسباق 400 م حرة «أننا جميعاً نحاول الحصول على قناة ديسكافري تشانل في الفندق لكي نتمكن من مشاهدة السباق ضد القرش يوم الأحد».
وتشارك الأميركية البالغة من العمر 20 عاماً في ستة سباقات للسباحة الحرة في مونديال المجر، لكنها تتمنى لو كان بإمكانها التنافس ضد فيلبس الخبير في سباقات الفراشة.
وتابعت في مؤتمر صحافي عقدته أمس: «اعتقدت أني خضت مع مايكل سباقاً تمرينياً أو اثنين، وبالتالي يمكن القول إننا تسابقنا. حبذا لو يمكنني (مواجهته) لكنه اعتزل ونحن نشارك في سباقات مختلفة، وبالتالي من المؤكد أنه سيتغلب عليّ»، معترفة بأن المنتخب الأميركي يفتقد وجود الأسطورة فيليبس معه.
وواصلت: «اشتقنا إلى مايكل، اشتقنا إلى حضوره في الفريق. نحن جميعاً سعداء بما يقوم به في ما يخص المرحلة التالية من حياته مع عائلته، وبرؤيته يقوم بأشياء مختلفة».