عزّز غلطة سراي التركي صفوفه بالمهاجم الدولي الألماني لوكاس بودولسكي قادماً من أرسنال الإنكليزي. وأوضح النادي أن بطل العالم وقّع على عقد مدته 3 أعوام مقابل 2,5 مليون يورو مع إمكانية التمديد موسماً إضافياً.

وخاض بودولسكي 7 مباريات فقط مع "المدفعجية" العام الماضي، قبل انتقاله على سبيل الإعارة في النصف الثاني من الموسم إلى إنتر ميلانو حيث سجل هدفاً وحيداً في 17 مباراة خاضها في الدوري الإيطالي.

ويبدو أن هذه الصفقة أثارت غيظ الغريم فنربخشه الذي سارع الى إعلان اهتمامه بضم الهولندي روبن فان بيرسي من مانشستر يونايتد الإنكليزي، مشيراً الى أنه سيتعاقد معه لمدة 4 أعوام بعدما كان قد حصل على خدمات زميله البرتغالي ناني.
من جهة أخرى، ذكرت صحيفة "ذا دايلي ستار" الإنكليزية أن مانشستر سيتي ينوي إنفاق 191 مليون جنيه استرليني على عدد من الصفقات الجديدة؛ أبرزها مع لاعب ليفربول، رحيم سترلينغ، ولاعب يوفنتوس الإيطالي، الفرنسي بول بوغبا، ولاعب فولسبورغ الألماني، البلجيكي كيفن دي بروين.
وأوردت صحيفة "ذا دايلي تليغراف" البريطانية، أن الـ"سيتيزنز" سيقدم عرضاً بقيمة 50 مليون جنيه استرليني من أجل دي بروين.
أما في ما يتعلق بمسألة ضم بوغبا، فإن سيتي ينوي رفع السعر إلى 80 مليون جنيه بسبب المنافسة الشرسة مع باريس سان جيرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني.
ومع استعداده لبدء التدريبات مع ليفربول، سيقدم سيتي 45 مليون جنيه استرليني لإقناع إدارة الـ"ريدز" بالتخلي عن سترلينغ.
من جهتها، أعادت الصحافة الكتالونية ربط لاعب أتلتيكو مدريد التركي أردا توران ببرشلونة، رغم نفي اللاعب ذلك. وأكدت الصحافة أن الصفقة تمت بالفعل ولا ينقصها سوى الإعلان الرسمي، وهي تقدّر
بـ 34 مليون يورو.
وفي إيطاليا، قرر لاعب يوفنتوس، كلاوديو ماركيزيو، البقاء مع فريقه واقترب من تجديد تعاقده معه حتى عام 2019. وأكدت شبكة "سكاي سبورتس" أن ماركيزيو (29 عاماً) سيواصل رحلته مع "السيدة العجوز"، والتي تمتد منذ 22 عاماً، بعدما اتفق مع ناديه، الذي يوجد فيه وهو في السابعة من عمره، على جميع الشروط قبل توقيع العقد عقب عودته من إجازته والإعلان عن التجديد في مؤتمر صحافي خلال الأيام القليلة المقبلة.