يمكن القول أن لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، عاش أمس أفضل سباقاته هذا الموسم في بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1، إذ إنه حقق الفوز في بلاده على حلبة سيلفرستون، في المرحلة التاسعة، أمام 140 ألف متفرج أغلبهم من البريطانيين، وابتعد عن زميله الألماني نيكو روزبرغ، الذي حل ثانياً، بفارق 17 نقطة، فيما جاء الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، ثالثاً.

وهذا هو الفوز الـ 38 لهاميلتون في مسيرته الإحترافية والخامس هذا الموسم والثاني على التوالي بعد سباق كندا قبل أسبوعين، وقد أكد وزميله روزبرغ هيمنة فريق مرسيدس الذي حقق الثنائية السادسة هذا الموسم ونال المركز الأول للمرة الثامنة في 9 سباقات هذا الموسم.

كما لحق هاميلتون بالأساطير الألماني ميكايل شوماخر (1998 و2002 و2004) والنمسوي نيكي لاودا (1976 و1982 و1984) والأوسترالي جاك برابهام (1959 و1960 و1966) الذين فازوا بالسباق البريطاني ثلاث مرات.
وقطع هاميلتون الذي انطلق من المركز الاول، السباق بزمن 1,31,27,729 ساعة، متقدّماً بفارق 10,956 ثوانٍ أمام روزبرغ وبفارق 25,443 ثانية أمام فيتيل.
وحصل سائق ماكلارين مرسيدس، الإسباني فرناندو الونسو، بطل العالم مرتين، على أول نقطة له هذا الموسم بحلوله عاشراً.
ويتصدر هاميلتون ترتيب بطولة السائقين بـ 194 نقطة، أمام روزبرغ (177) وفيتيل (135) وبوتاس (77) والفنلندي كيمي رايكونن، سائق فيراري (76)، بينما يتصدر مرسيدس ترتيب بطولة الصانعين بـ 371 نقطة، أمام فيراري (211) ووليامس (151) وريد بُل (63) وفورس إنديا (39).