بعد النتائج المميزة والمركز المتقدم الذي حققه الشباب الغازية في الدوري، كرّم الرئيس الفخري للنادي الحاج محمد سميح غدار لاعبي الفريق والجهازين الفني والإداري.

وكان من الطبيعي أن يتحول اللقاء إلى مصارحة وكشف للتصور المزمع اتباعه في المرحلة المقبلة، حيث شدد أمين سر النادي علي حسون في كلمته على أن الفريق وللمرة الأولى في تاريخه خاض البطولة من دون أن يعاني شبح الهبوط ولم يكن مهدداً كما كان يحصل سابقاً لا بل انه وللمرة الأولى يحقق فريق الآمال مركز الوصافة متفوقاً على أعرق الفرق.

وطالب حسون داعمي النادي ولا سيما الرئيس الفخري محمد سميح غدار بمواصلة دعمه للفريق وزيادة حجم هذا الدعم، ورد الرئيس الفخري بكلمة نوه فيها بما حققه الفريق هذا الموسم، مشيداً بتفاني اللاعبين والجهاز الفني الذين بذلوا جهوداً كبيرة واعداً ببقائه داعماً للفريق وزيادة هذا الدعم إلى جانب المحبين لأن الفريق يمثل البلدة جمعاء.
وقدّم رئيس النادي الدكتور حسن غدار دروعاً تقديرية إلى الرئيس الفخري وإلى المهندس محمد دنش وإلى المختار حسن غدار.
هذا وبدأت ورشة العمل في الفريق من خلال إتصالات مع العديد من اللاعبين المحليين والأجانب، علماً أن رئيس النادي كشف عن زيادة الميزانية للموسم الجديد لأن الطموح بات أكبر من بقاء الفريق في الدرجة الأولى بل المنافسة على المراكز المتقدمة.