مع ترجيح قرب انتقال النجم الفرنسي الصاعد كيليان مبابي من موناكو إلى ريال مدريد الإسباني، كثرت التقارير عن رحيل الفرنسي كريم بنزيما في المقابل. لكن عكس المتوقع، ذكرت صحيفة «ماركا» أن النادي الملكي ينوي تجديد عقد بنزيما قبل انطلاق الدوري المحلي في 20 آب المقبل.


وكشفت الصحيفة أن بنزيما أكد منذ البداية رغبته في اعتزال الكرة في صفوف ريال مدريد، وأنه لا ينوي الرحيل عن صفوفه، ليبدأ بذلك في مفاوضات تحسين عقده للمرة الثانية، حيث جدد عقده من قبل في 2014. وأضافت الصحيفة أن بنزيما، الذي سينتهي عقده الحالي في صيف 2019، سيوقع على عقد جديد سيربطه بالملكي حتى 2021 أو 2022.
وبهذا الشكل وحال إبرام العقد الجديد، سيزيل هذا كافة الشكوك، التي تحدثت عن إمكانية رحيله مع الوصول المحتمل لمبابي.
في موازاة ذلك، أجرت صحيفة «أس» استطلاعاً للرأي أظهر أن جماهير الملكي تفضّل خيار رحيل الويلزي غاريث بايل بنسبة 72%.
من جهة أخرى، ذكرت صحيفة «سبورت» الكاتالونية أن لاعب ليفربول الإنكليزي، البرازيلي فيليبي كوتينيو، وافق على خطوة من شأنها أن تعزز من فرص انتقاله إلى برشلونة. وأوردت الصحيفة أن كوتينيو الذي يحصل على الراتب الأعلى في الـ«ريدز»، والذي يقارب 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، بعد تمديد عقده مطلع العام، مستعدّ للحصول على أجر أقل إذا ما انتقل إلى «البرسا».
وذكرت الصحيفة أن ليفربول لن يتخلى عن أفضل لاعبيه بأقل من 150 مليون يورو، في الوقت الذي يسعى برشلونة إلى التعاقد معه بنصف هذا المبلغ تقريباً، 80 مليون يورو.
وفي إيطاليا، علّق مهاجم يوفنتوس الأرجنتيني باولو ديبالا على أخبار رحيله عن فريق «السيدة العجوز». وقال في تصريحات على الموقع الرسمي للنادي: «أنا سعيد بوجودي في يوفنتوس، وأفعل أقصى ما بوسعي في التدريبات لأقدم مستوى طيباً خلال الموسم، ولا صحة لما يتردد عن وجود عروض لدي وعن إمكانية رحيلي عن الفريق».
ويأتي كلام الأرجنتيني بعدما أكدت تقارير صحافية سابقة أن برشلونة يسعى إلى الحصول على خدماته، هو والإيطالي لورينزو إينسيني، الذي تألق مع نابولي في الموسم الماضي.
وفي إنكلترا، أعلن تشلسي أنه مدد عقد لاعبه التشيكي توماس كالاس لمدة 4 أعوام، وأنه سيمضي الموسم المقبل في صفوف فولام على سبيل الإعارة.