تحطّ بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 رحالها في المجر التي تستضيف المرحلة الحادية عشرة، على حلبة «هونغارورينغ» في بودابست، حيث يسعى فريق فيراري إلى استعادة التوازن قبل العطلة الصيفية.


ويمنّي فيراري النفس بوقف نزف النقاط في السباقات الأربعة الأخيرة التي أدّت إلى تقليص الفارق بين سائقه الألماني سيباستيان فيتيل متصدر الترتيب العام، ومطارده المباشر سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون إلى نقطة واحدة.
وتبدو حلبة «هونغارورينغ»، الضيقة والمتعرجة، للوهلة الأولى مثالية لفيراري للتفوّق من جديد، لكن بالنظر إلى صعوبة التجاوز في هذه الحلبة فإن حسم الفوز سيكون بشكل كبير بدءاً من التجارب الرسمية وانتزاع مركز الانطلاق، وهو الأمر الذي يتفوّق فيه مرسيدس بقوة هذا الموسم، حيث انتزع المركز الأول في التجارب الرسمية 8 مرات.
واعترف فيتيل قائلاً: «نحن نعاني كثيراً السبت خلال التجارب الرسمية، وهذا يعني أننا نتأخر في الانطلاق في سباقاتنا، وليس من الممكن دائماً تدارك الموقف في سباقات الأحد».
ويتأخر فيراري بفارق 55 نقطة عن مرسيدس في صدارة ترتيب الصانعين، وهو اللقب الذي يوليه الفريق الأولوية، كذلك إن المنافسة على لقب السائقين باتت أكثر شراسة.
وشعوراً منه ببوادر أزمة قريبة، طالب مدير فيراري ماوريتسيو اريفابيني سائقَيه بـ «ردّ فعل فورية» في المجر، وقال: «لا جدوى من الشكوى، يجب أن نتحسّن بسرعة، بتواضع وعزيمة».
وحذا رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني حذوه من خلال رسالة وجّهها إلى جميع العاملين في الفريق.
وأكد فيتيل: «مرسيدس على الأرجح أكثر منا فعالية بقليل لناحية الديناميكية الهوائية، ولكن في المنعرجات، سيارتنا أفضل كثيراً بفضل توازنها».
وأضاف بطل العالم 4 مرات: «أعتقد أن سباق المجر سيكون مختلفاً جداً عن سباق سيلفرستون»، معرباً عن أمله في أن تكون حلبة المجر مواتية جداً بالنسبة إليه على غرار شوارع موناكو، عندما سيطرت فيراري بسهولة على مرسيدس في جائزة الإمارة في المرحلة السادسة.
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 11,00 ظهراً بتوقيت بيروت والثانية الساعة 15,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 15,00 أيضاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.