تواصلت فصول مسلسل الانتقال المحتمل لنجم برشلونة البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث يسعى رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس إلى تقديم شكوى إلى الاتحاد الأوروبي للعبة ضد النادي الباريسي، بسبب ما عدّها مخالفة لقانون اللعب المالي النظيف.


وتشير التقارير على نطاق واسع في الفترة الأخيرة، إلى أن النادي الفرنسي المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية، مستعد لدفع قيمة البند الجزائي لفسخ عقد نيمار مع برشلونة البالغة 222 مليون يورو، ودفع مبلغ 30 مليون يورو راتباً سنوياً له. وفي حال إتمامها، ستجعل هذه الصفقة من نيمار أغلى لاعب في العالم.
وقال تيباس: «سنتقدم بشكوى أمام الاتحاد الأوروبي، وإذا لم يتحرك فسنرفع القضية أمام محاكم المنافسة في سويسرا وبروكسل»، متابعاً: «من هناك، لا نستبعد اللجوء إلى المحاكم في فرنسا وإسبانيا».
وشدد على أن المسألة لا تقتصر على قضية نيمار: «كنا نعتزم التقدم بشكوى قبل ذلك. نحن لم نقم بهذه الخطوة حتى الآن لأننا نعتزم طرح المشكلة أمام مسؤولي الاتحاد الأوروبي، وقلت ذلك للرئيس (الاتحاد القاري ألكسندر) شيفيرين، لكننا لم نحصل على الوقت الكافي».
من جهة أخرى، ذكرت تقارير إعلامية إنكليزية أن مانشستر يونايتد، بدأ التحرك للتعاقد مع لاعب إنتر ميلانو الإيطالي الكرواتي إيفان بيريسيتش، بحثاً عن إتمام الصفقة في أسرع وقت، خصوصاً مع اقتراب موعد بطولة الكأس السوبر الأوروبية أمام ريال مدريد.
وأشارت صحيفة «ذا دايلي ستار» إلى أن «الشياطين الحمر» سيرفع عرضه إلى 53 مليون يورو، مع تكثيف الاجتماعات بين مسؤولي الناديين ووكيل أعمال اللاعب، لحسم الأمر في أسرع وقت، بناءً على طلب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.