عوّض فريق فيراري إخفاقه في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، بتحقيقه ثنائية في جائزة المجر الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم للفورمولا 1، حيث أحرز سائقه الألماني سيباستيان فيتيل المركز الأول، متقدماً على زميله الفنلندي كيمي رايكونن.


وحافظ فيتيل على الصدارة خلال معظم مراحل السباق بعد انطلاقه من المركز الأول، ليحقق فوزه الرابع هذا الموسم ويعيد توسيع الفارق في صدارة ترتيب بطولة العالم مع سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون الذي أنهى السباق على حلبة هنغارورينغ في المركز الرابع خلف زميله الفنلندي فالتيري بوتاس، فيما حل سائق «ريد بُل» الهولندي ماكس فيرشتابن خامساً.
وكان هاميلتون قد تمكن قبل أسبوعين من تقليص الفارق مع فيتيل إلى نقطة واحدة فقط، بعد إحرازه سباق جائزة بريطانيا الكبرى، وحلول منافسه الألماني سابعاً، وكان قريباً من إنهاء سباق المجر في المركز الثالث الذي كان قد «منحه» إياه بوتاس بناءً على طلب من إدارة الفريق، أملاً في التمكن من اللحاق بثنائي فيراري، لأن البريطاني كان أسرع على الحلبة من زميله الفنلندي.
إلا أن هاميلتون، على الرغم من اقترابه في بعض المراحل من رايكونن بفارق لم يتعدّ نصف ثانية، لم يتمكن من تشكيل خطر حقيقي على سائق فيراري على الحلبة ذات التصميم الضيق والمنعطفات المتعرجة التي يصعب عليها التجاوز، فقام بـ «إعادة» المركز الثالث لبوتاس عند آخر منعطف من اللفة 70 الأخيرة في السباق.
وقطع فيتيل مسافة السباق بزمن 1,39,46,713 ساعة بفارق 0,908 ثانية عن رايكونن و12,462 ث عن بوتاس.
ويتصدر فيتيل ترتيب بطولة العالم للسائقين بـ 202 نقطة أمام هاميلتون (188 نقطة) وبوتاس (169 نقطة).
ويتصدر مرسيدس ترتيب بطولة الصانعين بـ 357 نقطة أمام فيراري (318 نقطة) و«ريد بُل» (184 نقطة).