لا يزال الجميع بانتظار أن يكشف النجم البرازيلي نيمار، لاعب برشلونة الإسباني، عن «كلمة السر» حول مستقبله بين البقاء أو الانتقال، التي تشير كافة المعطيات إلى أنها: باريس سان جيرمان. هذا ما يتعزز يوماً إثر يوم، وما بدا واضحاً أمس من عناوين الصحف الكاتالونية المقرّبة من «البرسا» التي يبدو كمن لو أنها يئست من بقاء نيمار في المدينة الإسبانية، وهذا واضح من غلاف صحيفة «سبورت» أمس الذي احتلته صورة نيمار مع عبارة «سيرحل»، في إشارة معاكسة إلى الصورة التي نشرها لاعب الفريق جيرار بيكيه قبل أسبوع والتي يظهر فيها مع زميله البرازيلي مع كلمة «سيبقى» والتي أثارت جدلاً كبيراً.


في هذا الوقت، أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أنه سيتدخل في الجدل الدائر حول الرحيل المحتمل لنيمار.
وأوضح الاتحاد أنه سيحقق في انتقال نيمار إلى سان جيرمان، في حال إتمام الصفقة، بالرغم من عدم تلقيه شكوى بهذا الخصوص، وذلك حتى يكون على يقين من احترام «قواعد اللعب النظيف».
وأكد المدير التنفيذي لقواعد اللعب النظيف في «يويفا»، أندريا ترافيرسو، أنه لم يتلقّ أي شكاوى حتى الآن، وأشار إلى أن «التعاقد المحتمل لفريق باريس سان جيرمان مع نيمار سيكون له تأثير في الأوضاع الاقتصادية بالنادي ستستمر لسنوات عديدة».
وتابع: «يجب على باريس سان جيرمان احترام قواعد اللعب النظيف، على غرار كافة الأندية في أوروبا، ويجب أن يُثبتوا أنهم لم يتعرضوا لخسائر تتجاوز 30 مليون يورو، على مدار 3 سنوات».
في موازاة ذلك، ذكرت صحيفة «سبورت» أن برشلونة بات قريباً من الحصول على النجم البرازيلي الآخر كوتينيو لاعب ليفربول الإنكليزي ليكون بديلاً لمواطنه.
غير أن الصحيفة الكاتالونية نفسها أشارت إلى أن نيمار يحاول إفشال هذه الصفقة، وقد اتصل بكوتينيو عبر تطبيق «واتساب» لإقناعه بالالتحاق به في سان جيرمان.
وبالانتقال إلى إيطاليا، يتّجه روما إلى الحصول على صفقته الكبرى هذا الصيف بضم النجم الجزائري رياض محرز من ليستر سيتي بحسب ما ذكرت صحيفة «كورييري ديللو سبورت» الإيطالية.
وذكرت الصحيفة أن نادي «الذئاب» وافق أخيراً على عرض نادي العاصمة الإيطالية بعد رفضه عروضاً سابقة حيث ستبلغ الصفقة 35 مليون يورو مع مكافآت.
وبحسب الصحيفة، فإن من المنتظر أن يتوجّه اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً إلى روما غداً للخضوع للفحص الطبي قبل توقيع العقد الذي سيستمر لخمس سنوات مع راتب سنوي يبلغ 3 ملايين يورو.
وشكّل محرز، أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز في موسم 2015-2016، الهدف الأول لـ«جيالوروسي» لتعويض رحيل نجمه المصري محمد صلاح إلى ليفربول.