ينطلق النشاط الكروي اليوم بين بحمدون وبيروت حين تقام مباراتان ضمن كأس التحدي بين الشباب العربي والإصلاح البرج الشمالي ضمن المجموعة الأولى على ملعب العهد عند الساعة 17.00 ويرتاح طرف المجموعة الثالث فريق الراسينغ، فيما يحتضن ملعب بحمدون لقاء التضامن صور وطرابلس في التوقيت عينه ضمن المجموعة الثانية التي تضم أيضاً الإخاء الأهلي عاليه.


اللقاء الأول يجمع الوافدين الجديدين إلى دوري الدرجة الأولى في سيناريو مكرر لختام الموسم الماضي في الدرجة الثانية. وستكون مسابقة كأس التحدي البروفة الأولى للطرفين لتجربة عدد كبير من اللاعبين بين أجانب ومحليين.
الشباب العربي قام بحملة تدعيم واسعة، حيث تعاقد مع الحارس حسن الحسين وحسين العوطة ومحمد باقر أيوب وقاسم مناع ومصطفى كساب ودانيال عباس وحسن مهنا. وسيختبر الفريق عدداً من اللاعبين الأجانب، كالعراقي كنان عبد الرسول، المالي محمدو تراوري، السنغاليين أحمد بادجي ومحمدو سيلا وبابا ساو، الكاميروني ستنالي إيشابي، العاجي أداما كانغوتي، الغاني الحسن نوهو والإسباني كارلوس كاباييرو.
أما الإصلاح، فتعاقد مع علاء الحسن ومحمد رضا وحسين نصر الله وهشام الشحيمي، وأعاد الحارس رضوان كساب إلى صفوفه. ووصل أمس الأوغندي تشايني كي ليشارك مع الفريق في التحدي.
في اللقاء الثاني، سيكون الجمهور اللبناني على موعد مع عودة المدرب الألماني ثيو بوكير إلى الملاعب المحلية من بوابة طرابلس الذي تعاقد مع كلاوديو معلوف وعبد الله العيش وحسن دنش والمدافع الصربي غوران أوبرادوفيتش. وسيختبر الجهاز الفني عدداً من الأجانب في مركزي الوسط والهجوم.
أما التضامن صور المستمر مع مدربه جمال طه الذي سيفتقد قائده رضا عنتر، فقد تعاقد مع المهاجم العاجي كريست ريمي لورنيون والمدافع السنغالي داوودا ديوب والظهير الأيسر شادي سكاف وباقر بحسون ومحمد سلمان.
وجنّبت قرعة المسابقة مواجهة مبكرة بين التضامن وعنتر الذي سيدرب الراسينغ هذا الموسم، لكن فريقه حلّ في المجموعة الثانية. وهو سيبدأ مبارياته يوم الاثنين أمام الشباب العربي على ملعب الصفاء، في مباراة ستشهد عودة خضر سلامي إلى الملاعب اللبنانية بعد أن تعاقد معه الراسينغ إلى جانب شقيقه حمزة ولاعب الأنصار محمد السباعي في خط الوسط. كذلك جدد النادي عقد لاعب وسطه غازي حنينة بالإعارة لموسم واحد من العهد، إضافة إلى مدافعه الروماني أندريه فيتيلاريو.