ريال يفوز أخيراً في الولايات المتحدة


نجح ريال مدريد بالتغلب على فريق مكون من نجوم الدوري الأميركي «أم أل أس» 4-2 بركلات الترجيح، وذلك بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي. وأتت هذه المباراة ختاماً لجولة النادي الملكي في الولايات المتحدة.

وافتتح ريال التسجيل في الدقيقة 59 عبر بورخا مايورال، ثم عادل الأميركي دوم دواير النتيجة في الدقيقة الأخيرة من المباراة. واحتكم بعدها الفريقان إلى ركلات الترجيح، ليتغلب ريال بركلته الأخيرة عبر البرازيلي مارسيلو.
وهو الفوز الوحيد لريال من أصل أربع مباريات خاضها في جولته الأميركية التحضيرية، إذ خسر أمام مانشستر يونايتد بركلات الترجيح (تعادلا 1-1) ثم أمام جار الأخير مانشستر سيتي (1-4) وغريمه التقليدي برشلونة (2-3).

فوز صعب ليونايتد على سمبدوريا

فاز مانشستر يونايتد على سمبدوريا الإيطالي 2-1 في ختام مبارياته الودية، استعداداً للموسم الجديد. ويدين فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بفوزه الودي السادس من أصل سبع مباريات للإسباني خوان ماتا الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 81.
وجاء هدف يونايتد الأول عبر الأرميني هنريك مخيتاريان في الدقيقة التاسعة. وفي الشوط الثاني نجح البلجيكي دينيس برايت في إدراك التعادل لسمبدوريا في الدقيقة 63 من أول تسديدة على المرمى للفريق الإيطالي.


إسرائيل تواصل قمعها للكرة الفلسطينية

قررت السلطات الإسرائيلية منع 10 لاعبين من فريق شباب رفح التوجه إلى الخليل في الضفة الغربية لخوض إياب نهائي كأس فلسطين أمام «أهلي الخليل».
ووصل باقي أفراد فريق شباب رفح إلى الخليل ليل الأربعاء، وقال رئيس النادي خالد كويك: «سلطات الاحتلال منعت عشرة لاعبين، من بينهم المهاجم محمد أبو دان وحارسا المرمى يسار الصباحين وعبد الله أبو غزة، وسمحت لخمسة عشر لاعباً آخر بالوصول إلى الخليل عبر معبر بيت حانون».
وأضاف كويك الذي يرافق بعثة فريقه للخليل أن «إسرائيل منعت إدارياً واحداً أيضاً، وسُمح لعشرة إداريين آخرين»، مبيناً أن «عدم السماح لحارسي المرمى سيؤثر سلباً بأداء الفريق في حال إصابة حارس المرمى الأساسي، ولكن لدينا إصرار على تثبيت المباراة في وقتها».
هذا الإجراء لم يمنع الاتحاد الفلسطيني من إقامة المباراة في موعدها المحدد مساء اليوم على ملعب «دورا الخليل»، رغم منع عدد من لاعبي شباب رفح.

كليتشكو يعتزل بعد تاريخ حافل في الملاكمة

قرر الملاكم الأوكراني فلاديمير كليتشكو بطل العالم السابق في الوزن الثقيل أن يعتزل الرياضة التي سيطر عليها مع شقيقه فيتالي لسنوات طويلة.
وبقي كليتشكو، بطل العالم للوزن الثقيل من 2000 إلى 2003 ومن 2006 إلى 2015، من دون أي خسارة لمدة 11 عاماً، قبل أن يخسر حزامي الرابطة والمنظمة العالميتين للملاكمة ضد البريطاني تايسون فيوري في 28 تشرين الثاني 2015.
وأنهى كليتشكو مسيرته بـ64 فوزاً، بينها 5 بالضربة الفنية القاضية، مقابل 5 هزائم.