كان منتخب أوستراليا أول الواصلين إلى لبنان للمشاركة في بطولة آسيا لكرة السلة التي ستقام في بيروت من 8 وحتى 20 آب. وتلعب أوستراليا في المجموعة الرابعة إلى جانب اليابان وتايبه الصينية وهونغ كونغ.


من جهته، أكد رئيس الاتحاد اللبناني للعبة بيار كاخيا، أن منتخب لبنان في جاهزية تامة قبل خمسة أيام على انطلاق البطولة برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وأضاف أن اللاعبين يتمتعون بمعنويات عالية، خصوصاً أنهم سيلعبون على أرضهم وبين جمهورهم. 
وعن التحضيرات اللوجستية، قال كاخيا: «نعتبر أن بطولة آسيا قد انطلقت فعلياً. واعتباراً من اليوم بدأنا مرحلة التمارين لجميع اللجان ووضع اللمسات الأخيرة قبل انطلاق البطولة نهار الثلاثاء المقبل. وعلى سبيل المثال ستكون هناك «بروفة» لحفل الافتتاح ونهار الأحد سنجري مباراة ودية بين فريقين لنرى جاهزية اللجان للبطولة، إذ سنرى كيف سيصل الفريقان إلى الملعب، ثم كيفية الدخول والخروج، وحتى عملية إجراء المباريات وبعض الأمور اللوجستية الأخرى». 
وعن الجاهزية الفنية، قال كاخيا: «المنتخب عاد نهار الثلاثاء الماضي إلى لبنان من تركيا ولعب آخر مباراة ودية أمام المنتخب التركي الرديف الذي سيشارك في بطولة أوروبا، وكانت النتيجة جيدة، وفاز منتخب الأرز، والتقييم الفني كان جيداً أيضاً. ولجنة المنتخبات الوطنية برئاسة ياسر الحاج والجهاز الفني مرتاحان لوضعية المنتخب ونحن جاهزون للبطولة». 
وحول بطاقات الدخول إلى الملعب، حيث نفد أكثر من 50% منها حتى الآن، أجاب كاخيا: «هناك طلب كبير على البطاقات، ومن دون أدنى شك سيكون الجمهور اللبناني وفيّاً للمنتخب، وسيكون موجوداً بأعداد كبيرة لتشجيعه، وسيلعب دوراً كبيراً في البطولة، إذ سيعطي للمنتخب دعماً معنوياً كبيراً، فيما سيشكل ضغطاً كبيراً على الخصم الذي نلعب أمامه، ليشعر بأن في الملعب 8000 صوت يدعمون المنتخب اللبناني».