تراجع ليفربول عن موقفه من بيع البرازيلي كوتينيو لبرشلونة حين تلقى عرضاً بـ 100 مليون يورو، مقابل لاعب ضمه في 2012 بـ 10 ملايين جنيه إسترليني فقط.


وأشارت صحيفة «سبورت» الكاتالونية إلى أن برشلونة سيعود خلال الأيام المقبلة إلى ليفربول، لإتمام الصفقة نهائياً، مدركاً القوة المالية التي يتمتع بها، بعدما دخلت خزائنه 222 مليون يورو، مقابل انتقال البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.
بدوره، دخل مانشستر سيتي على خط التعاقد مع جناح ريال مدريد الويلزي غاريث بايل، الذي كان مانشستر يونايتد وتشلسي يسعيان خلفه. وذكرت صحيفة «دايلي إكسبرس» البريطانية، أن سيتي بقيادة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا يفضل بايل على لاعب أرسنال التشيلياني أليكسيس سانشيز، في ظل رفض مدربه الفرنسي أرسين فينغر، بيعه لمنافس مباشر في الدوري الإنكليزي.
من جهة أخرى، أبدى يوفنتوس رغبته في تعزيز صفوفه ببلاز ماتويدي من باريس سان جيرمان، اذ أوردت صحيفة «توتو سبورت»، أن «اليوفي» يسعى إلى الحصول على خدمات ماتويدي (30 عاماً)، لكن بأقل من المبلغ الذي يطلبه ناديه. وأوضحت الصحيفة أن «البيانكونيري» يرغب في دفع 15 مليون يورو فقط للحصول على خدمات اللاعب، لكن نادي العاصمة الفرنسية يطلب 25 مليون يورو، ويمكن أن تنتهي المفاوضات بالتعاقد مع لاعب الوسط الدولي بمبلغ 20 مليون يورو فقط.
في المقابل، ردّ مسؤولو تورينو على العرض الذي تقدم به ميلان أخيراً، للحصول على خدمات المهاجم أندريا بيلوتي. وأشارت صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت» إلى أن ميلان قدّم عرضاً قيمته 70 مليون يورو، إضافة إلى التخلي عن الثنائي الفرنسي مباي نيانغ وغابريال باليتا لتورينو، لكن إدارة الأخير رفضت العرض، مؤكدة أن بيلوتي سيستمر مع الفريق في الموسم الجديد.
ويمتلك بيلوتي شرطاً جزائياً في عقده قيمته 100 مليون يورو، لكن لا يمكن تفعيله إلا من قبل أندية غير إيطالية فقط، تجنباً لسيناريو رحيل الأرجنتيني غونزالو هيغواين من نابولي إلى يوفنتوس.
كذلك، قرر هداف بوروسيا دورتموند الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ، البقاء مع فريقه، رغم العروض التي تلقاها في الفترة الأخيرة.
وقال أوباميانغ، في تصريحات نقلتها صحيفة «ذا صن» البريطانية: «طلبت من النادي السماح لي بالمغادرة مع نهاية الموسم الماضي، وقبل بداية العطلة، لكنني لم أتلقّ عرضاً جيداً يدفعني إلى الرحيل، لذا أنا مستمر مع فريقي، ولن أرحل عنه، لأن دورتموند بيتي».