توِّج منتخب الولايات المتحدة الأميركية بلقب بطولة كأس العالم 2015 في كرة القدم للسيدات بعد سحقه نظيره الياباني 5-2 في المباراة النهائية للنسخة السابعة التي أقيمت في كندا.

وسجلت للولايات المتحدة كارلي لويد (3 و5 و16)، وهو اول «هاتريك» في تاريخ المباريات النهائية للبطولة، كما دخلت التاريخ بتسجيلها اسرع ثلاثة اهداف في 16 دقيقة، وهو امر لم تفعله اي لاعبة سابقاً في المونديال.

وأضافت لورين هوليداي (14) وتوبين هيث (54) الهدفين الرابع والخامس، بينما سجلت لليابان يوكي اوجيمي (27) وجولي يوهانسون (52 خطأ في مرماها).
وهذا هو اللقب الثالث للولايات المتحدة بعد عامي 1991 و1999، فتفوّقت على ألمانيا التي كانت تتساوى معها بلقبين لكل منهما.
وكانت اليابان قد أحرزت لقبها الأول في تاريخها في النسخة الماضية عام 2011 في ألمانيا على حساب الولايات المتحدة بالذات عندما تغلبت عليها 3-1 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2 في الوقتين الاصلي والاضافي.
ووصل أصداء التتويج المونديالي إلى البيت الأبيض، حيث هنّأ الرئيس الأميركي باراك أوباما لاعبات منتخب بلاده.
وكتب أوباما في حسابه الرسمي على «تويتر»: «فوز رائع للولايات المتحدة! أداء رائع»، مشيداً أيضاً بأداء كارلي لويد مسجلة «الهاتريك» في النهائي، التي اختيرت أفضل لاعبة في البطولة.
وأضاف أوباما: «كارلي لويد! بلادكن فخورة جداً بكن جميعاً. تعالوا قريباً لزيارة البيت الأبيض برفقة كأس العالم».
من جهته، قال نجم كرة السلة وفريق لوس أنجلس لايكرز كوبي براينت: «عظيم، فوز ساحق» معلّقاً على سيطرة الأميركيات بسرعة على مجريات المباراة وتسجيلهن 4 أهداف في مدى 16 دقيقة.
كما أشاد الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، رئيس الإتحاد الآسيوي ونائب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، بحصول المنتخب الياباني على الوصافة، وأكد أنه «نجح في عكس صورة مشرقة عن كرة القدم الآسيوية في هذا المحفل العالمي الكبير».
كما ثمّن «العروض الفنية المتميزة التي قدمها المنتخب الياباني على امتداد مباريات البطولة»، مشيراً إلى أنه «كان كالعادة سفيراً ناجحاً للكرة الآسيوية وترك بصمة مؤثرة في المنافسات».
وأعرب أيضاً «عن ارتياحه للمستويات الطيبة التي قدمتها بقية المنتخبات الآسيوية في البطولة منوّهاً ببلوغ منتخبي الصين وأوستراليا الدور ربع النهائي ومنتخب كوريا الجنوبية دور الـ 16».