بعد إطلاق صافرة ختام بطولة منتخبات أميركا الجنوبية «كوبا أميركا» تنتقل المنافسات إلى وسط وشمال القارة الأميركية وجزر الكاريبي عبر بطولة الكونكاكاف التي تنطلق فجر الأربعاء في الولايات المتحدة حتى 27 تموز الجاري.

ويشارك في البطولة 12 منتخباً تم توزيعها على ثلاث مجموعات، ضمت الأولى الولايات المتحدة وبنما وهاييتي وهندوراس، والثانية كوستاريكا والسلفادور وجامايكا وكندا، والثالثة المكسيك وغواتيمالا وترينيداد وتوباغو وكوبا.

ويتأهل الى ربع النهائي الأول والثاني في كل مجموعة مع أفضل منتخبين في المركز الثالث.
وبطبيعة الحال، يرفع المنتخبان المكسيكي والأميركي شعار مواصلة احتكار اللقب بفوزهما في 11 لقباً من أصل 12، واللقب الوحيد الذي أفلت منهما كان لمصلحة كندا في نسخة عام 2000.
ويُعد المنتخب الأميركي المرشح الأبرز لإحراز اللقب السادس ومعادلة عدد الألقاب مع نظيره المكسيكي، وقد رأى مدربه الألماني يورغن كلينسمان «أن احراز اللقب في الكأس الذهبية سيؤهلنا لبطولة كأس القارات في روسيا عام 2017».
وتابع «التوقعات ترشحنا للفوز باللقب، برغم علمنا أن منتخبات كهندوراس وكوستاريكا والمكسيك جيدة، ويمكنها الفوز علينا، لذلك يجب علينا أن نكون في القمة».
من ناحيته، يسعى المنتخب المكسيكي إلى أداء دور طليعي في البطولة خلافاً لما حصل معه في كوبا أميركا التي شارك فيها ببطاقة دعوة بخروجه من دور المجموعات.
لكن المكسيك تلقت ضربة قوية قبل أربعة أيام تمثلت بإصابة مهاجم مانشستر يونايتد الانكليزي خافيير هرنانديز «تشيتشاريتو».
وتلعب الأربعاء فجراً ضمن المجموعة الأولى: بنما مع هاييتي (الساعة 2,00 بتوقيت بيروت)، والولايات المتحدة مع هندوراس (الساعة 4,30).