تصدّر الإخاء الأهلي عاليه ترتيب المجموعة الثانية لمسابقة كأس التحدي لكرة القدم، ليضمن تأهله عنها بعد فوزه على التضامن صور 1 - 0 على ملعب العهد، سجّله العراقي فلاح عبد الكريم في الدقيقة 32.


وتجمّد رصيد التضامن عند نقطة وحيدة من تعادل مع طرابلس في الجولة الأولى 1 - 1. وأصبح مصير تأهّل الفريق الجنوبي مرتبطاً بمباراة الإخاء وطرابلس، حيث يكفي الفريق الشمالي التعادل لكي يتأهل إلى نصف النهائي.
وفي بيروت، كان الراسينغ والشباب العربي يتعادلان 1 - 1 على ملعب الصفاء ضمن المجموعة الأولى ليتصدر الشباب العربي المجموعة برصيد أربع نقاط ويحسم تأهله إلى نصف النهائي بعد فوزه في الجولة الأولى على الإصلاح البرج الشمالي 1 - 0.
وجاء شوط المباراة الثاني أفضل من الأول الذي كان رتيباً وخالياً من الفرص، فيما ارتفعت وتيرة اللعب في الشوط الثاني الذي كاد أن يشهد فوزاً للراسينغ بعد تقدمه عبر غسان قبيسي في الدقيقة 78. لكن الشباب العربي، الذي كان يستحق التعادل بعد إهداره فرصتين سهلتين، نجح في خطف نقطة التأهّل بعد هدف متأخر سجله محمد سلمان في الدقيقة 92.
والمباراة كانت الأولى للراسينغ بقيادة المدرب رضا عنتر الذي ما زال من المبكر الحديث عن مستوى فريقه في ظل الخيارات الممكنة. لكن ما هو واضح رجحان كفة خط وسطه في حال تأقلُم لاعبيه أكثر، خصوصاً مع وجود لاعب خبير مثل خضر سلامي، وإلى جانبه المميز من الموسم الماضي غازي حنينة ومعهما النشيط محمد السباعي.
أجنبياً، ينتظر الفريق تجربة أكثر من لاعب، ومنهم الغاني ديفيد أوبوكو، بعد حسم أمر مواطنه نيكولاس كوفي الذي شارك في المباراة، والروماني أندريه فيتيلاريو.
وتقام اليوم مباريات الجولة الثانية من مسابقة كأس النخبة، حيث يلعب العهد مع الصفاء عند الساعة 17.00 على ملعب بحمدون ضمن المجموعة الأولى التي يتصدرها العهد برصيد ثلاث نقاط من فوز على السلام زغرتا في الجولة الأولى، في حين أن المباراة هي الأولى للصفاء.
ويلعب في التوقيت عينه على ملعب العهد الأنصار مع النبي شيت ضمن المجموعة الثانية في آخر فرصة للأنصار لكي يبقي على آماله بالتأهل بعد خسارته المؤلمة أمام النجمة في الجولة الأولى 2 - 3 حيث تلقت شباكه هدفاً قاتلاً في الدقيقة 94.