أفرز الدور الأول لمسابقة كأس النخبة لكرة القدم مواجهتين من العيار الثقيل في نصف النهائي يوم الأربعاء، فقد فاز النجمة على النبي شيت 4 - 0 على ملعب بحمدون ضمن المجموعة الثانية، ليواجه في دور الأربعة الصفاء الذي فاز على السلام زغرتا 2 - 0 على ملعب العهد ضمن المجموعة الأولى.


فوز الصفاء والنجمة حسم أمر نصف النهائي الثاني، والذي سيجمع العهد متصدر المجموعة الأولى مع الأنصار ثاني المجموعة الثانية، في "بروفة" بين الفريقين قبل لقائهما الثاني على كأس السوبر في 26 الحالي.
على ملعب بحمدون استعرض النجمة قدراته الهجومية بفوز كبير برباعية سُجّلت خلال 37 دقيقة، إذ افتتح التسجيل في الدقيقة 18 عبر النيجيري كبيرو موسى بعد ركنية نفذها يوسف الحاج. وأضاف نادر مطر الهدف الثاني من مجهود فردي الدقيقة 28، قبل أن يسجّل حسن معتوق الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 30. وبعد سبع دقائق سجّل معتوق هدفه الثاني الشخصي والرابع لفريقه من ركلة حرة سددها من حوالى 30 متراً.
واللافت أن فوز النجمة الكبير جاء بغياب أكثر من لاعب أساسي كمحمد جعفر وعلي بزي، بينما دخل أكرم مغربي في الدقيقة 65. وكذلك حسن المحمد الذي شارك في الشوط الثاني.
هذا وتأهل الصفاء بعد فوزه على السلام بهدفين نظيفين على ملعب العهد، في لقاء متكافئ بسلبيته في شوطه الأول، أضاع فيه السلام ركلة جزاء في الدقيقة 21 حين أهدرها مهاجمه الموريتاني أمادو نياس بعد تصدي حارس الصفاء محمد طه للكرة.
وفي الشوط الثاني ارتفع الأداء وتوالت الفرص، حيث سجل البرازيلي جوناثان بيريرا الهدف الأول للصفاء في الدقيقة 53 بعد تمريرة من زين طحان. وأضاف فضل عنتر الهدف الثاني في الدقيقة 93 بعد تمريرة من أحمد جلول.
وبدا واضحاً في اللقاء أن الصفاء يحتاج إلى مهاجم من مستوى عالٍ لكي يكون منافساً في البطولة، حيث أن خط دفاعه كان متماسكاً مع تألّق وليد اسماعيل وإلى جانبه طحان ومصطفى الخطيب، لكن بقيت المشكلة في خط الهجوم مع تقديم حسين عواضة أداء عادياً.