أوقف الاتحاد الإسباني لكرة القدم نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو خمس مباريات، بعد طرده ببطاقة صفراء ثانية ودفعه الحكم خلال مباراة ذهاب الكأس السوبر الإسبانية ضد برشلونة، التي انتهت بفوز النادي الملكي 3-1.

وأوضح الاتحاد أن رونالدو أوقف مباراة بسبب نيله بطاقة صفراء ثانية، وأربع مباريات لدفعه الحكم ريكاردو دي بورغوس بنغويتكسيا تعبيراً «عن استنكار» لقراره رفع هذه البطاقة بوجهه بعدما اعتبرها الحكم محاولة تحايل لنيل ركلة جزاء.
ودفع رونالدو ثمن الحركة التي أقدم عليها وأدت إلى طرده للمرة العاشرة في مسيرته؛ كذلك، غرم 3805 يورو، وأمامه عشرة أيام ليتقدم بطلب استئناف.
وإذا لم يستأنف ريال ورونالدو أو لم ينجحا في طلب الاستئناف، سيغيب «سي آر 7» عن لقاء الإياب الأربعاء على ملعب «سانتياغو برنابيو»، وعن المباريات الأربع الأولى من الدوري.

لكن سبق لريال أن أعرب عن نيته استئناف البطاقة الصفراء الثانية على لسان مدربه الفرنسي زين الدين زيدان الذي قال بعد المباراة: «طرد رونالدو يزعجني، لأنه حتى وإن لم تكن هناك ركلة جزاء، فإن البطاقة قاسية»، مضيفاً: «سنرى إذا كان بإمكاننا فعل شيء لكي يتمكن من اللعب الأربعاء».
لكن الحظ سيساعد ريال مدريد إلى حد ما، لأن اختباره الصعب الأول فعلياً في الدوري سيكون في المرحلة الثانية عشرة، على أرض أتلتيكو مدريد، فيما سيكون ريال سوسييداد سادس الموسم الماضي الأصعب للنادي الملكي خلال فترة إيقاف رونالدو في المرحلة الرابعة.
وبحسب قوانين الاتحاد الإسباني للعبة، تعاقب مخالفة من هذا النوع بالإيقاف بين أربع مباريات و12 مباراة، علماً أن الحالات المشابهة غالباً ما أدت إلى الإيقاف لأربع مباريات فقط.