أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية أن مدينة البصرة في جنوب العراق ستستضيف في 9 أيلول المقبل، مباراة كرة قدم تجمع بين نجوم سابقين عالميين وعراقيين.

وأتى إعلان المباراة خلال مؤتمر صحافي عقد في المدينة الرياضية بالبصرة، حضره نجم إنتر ميلانو الإيطالي السابق الأرجنتيني هيرنان كريسبو، ونجم ريال مدريد الإسباني ميشال سالغادو، والدولي العراقي السابق يونس محمود.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الموسوي، إن المباراة ستجمع نجوم الكرة العراقية من جيل عام 2007 الذي أحرز لقب كأس آسيا، ولاعبين عالميين سابقين.
ورأى محمود أن المباراة «مهمة لنا كعراقيين، ستكون كرنفالاً كروياً بحضور أهل البصرة».
أما كريسبو، فأعرب عن فرحه بوجوده في العراق، مؤكداً أنه خلال المباراة «سنقدم أفضل ما لدينا مع أصدقائنا هنا في العراق»، بينما رأى سالغادو أنها «ستقدم الكثير للعراق في ظل الظروف الراهنة».
ومن المتوقع أن يشارك في المباراة التي ستقام على ملعب يتسع لنحو 65 ألف متفرج، كل من مدافع إنتر ماركو ماتيراتزي، ولاعب يوفنتوس السابق الهولندي إدغار دافيدز، والبرازيليين زيكو وريفالدو والبرتغالي ديكو.
وكانت البصرة قد استضافت في حزيران الماضي مباراة ودية بين الأردن والعراق، حيث اعتبرت المباراة الأولى على الأراضي العراقية بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم رفع الحظر المفروض منذ نحو أربعة أعوام على استضافة العراق لمباريات دولية رسمية.
ويقتصر رفع الحظر حالياً على المباريات الودية لثلاثة أشهر، على أن يقوم «الفيفا» خلالها بتقويم الأوضاع الأمنية وقدرة الاتحاد العراقي على استضافة المباريات.
ولم يشمل رفع الحظر ملاعب بغداد، بل فقط ثلاثة ملاعب موزعة على ثلاث مدن، هي أربيل والبصرة وكربلاء.
ويعود الحظر إلى الأوضاع الأمنية، ولا سيما أعمال العنف والتفجيرات التي استهدفت ملاعب كرة قدم شعبية في مدن عراقية عدة.