أعلن برشلونة الإسباني عبر مديره العام بيب سيغورا، أنه بات قريباً جداً من التعاقد مع لاعب ليفربول الإنكليزي، البرازيلي فيليبي كوتينيو ولاعب بوروسيا دورتموند الألماني الفرنسي عثمان ديمبيلي.


وقال سيغورا في تصريح إلى شبكة «ايسبورت 3» الكاتالونية عقب خسارة فريقه أمام ريال مدريد 0-2 في إياب الكأس السوبر الاسبانية: «يتعيّن علينا مساعدة الفريق من خلال تعزيز صفوفه، وسنقوم بذلك خلال الأيام القليلة المقبلة». وأضاف: «نبحث في شروط كوتينيو وديمبيلي، لقد اقتربنا، ونأمل أن يكونا معنا الموسم المقبل».
في المقابل، لم يتوانَ الرئيس التنفيذي لبوروسيا دورتموند هانز - يواكيم فاتسكه، عن الرد سريعاً على سيغورا بطريقة ساخرة، حيث أكد أن الأمور لم تتبدل بشأن صفقة انتقال ديمبيلي.
وصرَّح فاتسكه لمجلة «كيكر» المحلية: «لا أعلم لماذا قال سيغورا ذلك. ربما بسبب خسارة فريقه أمام ريال مدريد في كأس السوبر. البرسا يريد ضم ديمبيلي، لكن شيئاً لم يتقدم إنشاً واحداً». وحذا الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، حذو فاتسكه، وقال للصحافيين: «لا شيء لنقوله من جهتنا. لا أعرف لماذا يقول الآخرون ما يقولونه. لا أعرفهم حتى، خصوصاً هذا الشخص (سيغورا)، لم أقابله قط».
تزامناً مع حرب التصريحات، رأى لاعب برشلونة الجديد البرازيلي باولينيو، الذي انضم إلى برشلونة مقابل 40 مليون يورو، أنه وصل إلى ناديه الجديد «بمزيد من الثقة»، وصرّح بعد تقديمه رسمياً: «إنها لحظة خاصة في حياتي وفي مسيرتي. أشكر كل الذين سهّلوا هذا الانتقال».
من جهة أخرى، تعاقد فيورنتينا الإيطالي رسمياً مع مهاجم جنوى الأرجنتيني جيوفاني سيميوني، نجل مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني دييغو سيميوني، لخمسة مواسم قادمة حتى 30 حزيران 2022 قادماً من جنوى. وكان المهاجم الشاب (22 عاماً)، النجل الأكبر لـ«التشولو»، قد لعب من قبل في صفوف ريفر بلايت وبنفيلد الأرجنتينيين، قبل أن يبدأ رحلته في «القارة العجوز» من خلال بوابة جنوى موسم (2016-2017)، حيث خاض معه 31 مباراة سجل خلالها 12 هدفاً.