تنقسم مباريات بطولة آسيا لكرة السلة اليوم إلى جزأين: الأول حاسم حين تُقام مباراتا الدور نصف النهائي، فيلعب في الأولى منتخبا إيران وكوريا الجنوبية عند الساعة 18.30 على ملعب مجمع نهاد نوفل في زوق مكايل، وفي الثانية أوستراليا ونيوزيلندا عند الساعة 21.00 على الملعب عينه. وتتصارع المنتخبات الأربعة على بطاقتي المباراة النهائية التي ستقام غداً على الملعب ذاته عند الساعة 21.00.


أما الجزء الثاني، فسيكون هامشياً بين منتخبات تتصارع على المراكز من 5 إلى 8، ومنها منتخب لبنان الذي سيواجه منتخب الفيليبين عند الساعة 16.00. أما المباراة الثانية، فستجمع منتخبي الصين والأردن عند الساعة 13.30.
في نصف النهائي الأول، يقود المنتخب الإيراني المدير الفني الوطني مهرام حاتمي، خلفاً للألماني ديريك باورمان الذي ترك منصبه واتجه إلى بلاده ليقود فريق فورسبورغ قبل بدء البطولة بقليل، وهو يأمل الوصول إلى المباراة النهائية، ومن ثم رفع عدد ألقاب منتخب بلاده إلى أربعة ليل الأحد.
أما كوريا فتملك ثاني أقوى هجوم في البطولة، إذ نجح أفرادها في تسجيل 457 نقطة في خمس مباريات، بمعدل 91،4 نقطة في المباراة الواحدة، وهو المنتخب الوحيد الذي نجح في تخطي حاجز الـ100 نقطة في مباراتين.
في نصف النهائي الثاني، يخوض المنتخب الأوسترالي منافسات البطولة بلاعبيه المحليين دون لاعبي «NBA»، ورغم ذلك، كان الأكثر ثباتاً بين كافة المنتخبات المشاركة في البطولة عروضاً ونتائج، وسجله خالٍ من الهزائم، مثله مثل المنتخب الإيراني، ولكل منهما أربعة انتصارات متوالية. ويملك المنتخب الأوسترالي أقوى هجوم في البطولة، برصيد 92,5 نقطة في المباراة الواحدة، ومن أهم المميزات التي يتمتع بها أفراده التجانس والتفاهم الواضح واللياقة البدنية العالية، وسرعة انتشارهم وارتدادهم السريع دفاعاً وتقارب مستوى لاعبيه، ومن أبرزهم ميتشل ماكارون وميلتش كريك وجايسون كادي.