سيستمر الفنلندي كيمي رايكونن في صفوف فريق فيراري المشارك في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 في الموسم المقبل بعدما أعلنت الشركة الإيطالية تمديد عقده لموسم 2018. وجاء في البيان: "تعلن فيراري أن سكوديريا فيراري (فريق الفورمولا 1) جددت اتفاقها مع كيمي رايكونن"، مضيفة: "سيخوض السائق الفنلندي بالتالي بطولة العالم للفورمولا 1 في 2018 مع فيراري".


وسيكون الموسم المقبل الخامس توالياً لرايكونن مع الصانع الإيطالي، علماً بأنه كان سائقه أيضاً بين 2007 و2009. وأحرز رايكونن الذي سيبلغ الثامنة والثلاثين من العمر في تشرين الأول المقبل ويصبح أكبر سائق حالياً، لقبه الوحيد في بطولة العالم مع فيراري عام 2007.
وعلى رغم تحقيقه نتائج جيدة هذا الموسم إلى جانب زميله الألماني سيباستيان فيتيل، لم يتمكن رايكونن منذ عودته إلى فيراري عام 2014، من اعتلاء المركز الأعلى على منصة التتويج في السباقات.
ويعود آخر فوز له مع فيراري إلى جائزة بلجيكا الكبرى 2009.
ولم يعلن فيراري بعد اسم سائقه الثاني للموسم المقبل، إلا أن المرجح هو أن يتم أيضاً تمديد عقد فيتيل، بطل العالم أربع مرات والمتصدر الحالي لترتيب بطولة العالم بفارق 14 نقطة عن البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس وبطل العالم ثلاث مرات.
من جهة أخرى، يسعى منظمو بطولة العالم إلى إقامة سباقات أكثر على حلبات الطرق في المدن الآسيوية، بحسب ما أفاد أحد مسؤولي البطولة وكالة "فرانس برس".
ومنذ استحواذها على حقوق البطولة بالكامل مطلع 2017، تبحث مجموعة "ليبرتي ميديا" الإعلامية الأميركية في سبل تطوير الرياضة واستقطاب عدد أكبر من المشجعين، بعد تراجع في الأعوام الأخيرة إثر عقود من هيمنة المالك السابق البريطاني بيرني ايكلستون.
ويلقى سباق سنغافورة الذي يقام منذ عام 2008 على حلبة طريق وتحت الأضواء الكاشفة ليلاً، إقبالاً كبيراً من المشجعين. وبحسب مدير العمليات التجارية في البطولة شون براتشز، يسعى المنظمون إلى إضافة المزيد من هذه السباقات إلى جدول بطولة العالم.
وقال براتشز على هامش زيارة لمدينة شنغهاي الصينية التي تستضيف إحدى مراحل البطولة: "أمضي الكثير من الوقت في التواصل البنّاء مع المدن... وأعتقد أنه في نهاية المطاف سيكون لدينا سباقات على الطرق أكثر مما شهدنا في تاريخ البطولة".