ستُطلق الأوروغواي والأرجنتين رسمياً الأسبوع المقبل ملفهما المشترك لاستضافة كأس العالم 2030 في كرة القدم، بحسب ما أعلن رئيس الأوروغواي تاباريه فاسكيز وذلك في حفل يحضره ونظيره الأرجنتيني ماوريسيو ماكري.


وسيتم الإعلان عن الملف المشترك خلال زيارة يقوم بها الرئيس الأرجنتيني لمونتيفيديو في 30 آب، وذلك عشية لقاء مرتقب في عاصمة الأوروغواي بين منتخب البلد المضيف ومنتخب الأرجنتين ضمن تصفيات كأس العالم 2018.
وسبق للبلدين أن أعلنا منذ فترة عزمهما على التقدم بملف مشترك لاستضافة المونديال الكروي سنة 2030.
وعرض فاسكيز هذا الأمر على رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو في آذار 2016، قائلاً إن الأمر "اقتراح أمل ورغبة وحلم لدينا".
وتأمل الأوروغواي التي استضافت النسخة الأولى من البطولة الكروية الأبرز عالمياً عام 1930، نيل هذا الشرف مجدداً لإحياء مئوية الاستضافة، علماً بأنها فازت على الأرجنتين في النهائي وأحرزت اللقب.
وأحرزت الأوروغواي اللقب مجدداً في 1950 بفوزها في النهائي على المضيفة البرازيل.
أما الأرجنتين، فاستضافت البطولة مرة واحدة عام 1978، وأحرزت اللقب في ذاك العام، ومرة ثانية عام 1986 في المكسيك. وشغل كل من فاسكيز وماكري رئاسة ناديي كرة قدم، الأول لبروغريسو الأوروغوياني والثاني لبوكا جونيورز الأرجنتيني.
وكانت أميركا الجنوبية قد استضافت آخر كأس للعالم عام 2014 في البرازيل، ويتوقع أن تواجه منافسة على استضافة مونديال 2030 من قارة آسيا، ولا سيما في ظل عزم الصين على استضافة النهائيات.
وتقام نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا ثم في قطر عام 2022. أما مونديال 2026، فتقدم المغرب بملف ترشح لاستضافته، إضافة إلى ملف ثلاثي مشترك من الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.