تصدّر الفنلندي كيمي رايكونن، سائق فيراري، والبريطاني لويس هامليتون، سائق مرسيدس، جولتي التجارب الحرة في جائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، على حلبة سبا-فرانكورشان.


في الجولة الأولى، أحرز رايكونن المركز الأول بعد أن حقق في أسرع لفة له، من أصل 13 قام بها، 1,45,502 دقيقة بمعدل سرعة وسطي 238,995 كلم/ ساعة، متقدماً على هاميلتون (1,45,555 د)، فيما جاء زميله في فيراري الألماني سيباستيان فيتيل متصدر الترتيب العام أمام البريطاني، في المركز الثالث (1,45,647 د).
وأكمل سائقا «ريد بُل» الهولندي ماكس فيرشتابن والأوسترالي دانيال ريكياردو المراكز الخمسة الأولى، فيما حل سائق مرسيدس الثاني الفنلندي فالتيري بوتاس في المركز السادس.
وفي الجولة الثانية التي اختصرت زمنها الأمطار، احتكر هاميلتون المركز الأول بعد أن قطع أسرع لفة (من 17) بزمن 1,44,753 دقيقة بمعدل سرعة وسطي 240,703 كلم/ ساعة، متقدماً على رايكونن (1,45,015 د).
وتراجع فيتيل إلى المركز الخامس، فيما تقدم بوتاس من السادس إلى الثالث (1,45,180 د) على حساب ريكياردو، واحتفظ فيرشتابن بالمركز الرابع.
ولم يستطع البرازيلي فيليبي ماسا (وليامس) المشاركة في هذه الجولة بعد أن أُرغم فريقه على تغيير هيكل السيارة بعد خروجه عن الحلبة صباحاً.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 15,00 بتوقيت بيروت، والسباق غداً في التوقيت عينه.