جنون سوق الانتقالات هذا الصيف لم يتوقف، وتحديداً من جانب باريس سان جيرمان الفرنسي، إذ أكدت صحيفة «ليكيب» الفرنسية توصّل إدارتي النادي الباريسي وموناكو إلى اتفاق من أجل إعارة المهاجم الشاب كيليان مبابي لصفوف الأول، مع وجود بند لشرائه مقابل 180 مليون يورو.


وبهذا لن تخرق إدارة سان جيرمان قواعد اللعب المالي النظيف الخاصة بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، ولا سيما بعد الصفقة التاريخية التي أبرمها هذا الصيف باستقدام النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو، وهي قيمة الشرط الجزائي في عقده.
وفي المقابل، ذكرت تقارير أن نادي الإمارة يتّجه إلى التعاقد مع المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش من إنتر ميلانو الإيطالي، ليكون بديلاً لمبابي.
في موازاة ذلك، تحدثت «ليكيب» نفسها عن عرض بقيمة 72 مليون يورو، تُضاف إليها 8 ملايين يورو مكافآتٍ وحوافز تقدّم بها ليفربول الإنكليزي لضم توماس لومار لاعب وسط موناكو، ما يُعَدّ مؤشراً جديداً لإمكانية انتقال لاعب «الريدز» البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى برشلونة الإسباني.
يأتي ذلك في وقت خضع فيه الغيني نابي كيتا، لاعب وسط لايبزيغ الألماني، لفحص طبي مع ليفربول، لكنه سينتقل إلى صفوفه في صيف 2018.
وبحسب وسائل إعلام إنكليزية، فإن قيمة الانتقال تقدَّر بـ 52 مليون يورو.
وبالحديث عن «البرسا»، فقد حضر أكثر من 18 ألف من مشجعيه في ملعب «كامب نو» تقديم الوافد الجديد الفرنسي عثمان ديمبيلي، المنتقل من بوروسيا دورتموند الألماني، والذي أكد توقه إلى إحراز «كل الألقاب» مع ناديه الجديد.
وكان النادي الكاتالوني قد حسم الأسبوع الماضي صفقة ضم اللاعب في صفقة بلغت 105 ملايين يورو، وقد ترتفع إلى 147 مليوناً مع المكافآت والحوافز.
من جهته، أعلن دورتموند عبر موقعه الرسمي تعاقده مع الأوكراني أندري يارمولنكو، جناح دينامو كييف بعقد لمدة 4 سنوات ليعوّض ديمبيلي دون الكشف عن القيمة المالية.
وقال مايكل تسورك، المدير الرياضي لدورتموند: «نحن نراقب يارمولينكو منذ فترة طويلة، إنه يقدم مستويات عالية، سواء مع فريقه أو منتخب أوكرانيا».
وفي إيطاليا، انتقل المهاجم التشيكي باتريك شيك إلى روما قادماً من سمبدوريا. وتوصل الناديان إلى اتفاق ينص على انتقال اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً إلى «الجيالوروسي» لمدة 5 أعوام مقابل 38 مليون يورو، على أن يكون العام الأول على سبيل الإعارة مقابل 5 ملايين يورو.