لم يخلُ سباق جائزة بلجيكا الكبرى، وهو المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، الذي توِّج فيه البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس، من أحاديث حول تمديد الأخير عقده مع فريقه الذي ينتهي في ختام الموسم المقبل حتى 2021.

لكن سرعان ما خرج توتو وولف رئيس مرسيدس، لينفي ما يشاع، مؤكداً أن هذا الموضوع ليس للتداول في الوقت الحالي، بل بعد انتهاء الموسم.
وقال وولف: «هناك علاقة رائعة بين مرسيدس ولويس. لكننا لن نتحدث عن مثل هذه المواضيع في الوقت الحالي وحتى نهاية الموسم». وأضاف: «لدينا ثمانية سباقات صعبة لنخوضها، هذه الفترة ستكون شديدة الضغوطات، لذا من غير المناسب التداول بهذه الأحاديث الآن».
على صعيد آخر، سيحاول فورس إينديا السيطرة على سائقيه الفرنسي إستيبان أوكون والمكسيكي سيرجيو بيريز بعد تصادمهما مرة أخرى وفقدان الفريق لعدة نقاط في سباق جائزة بلجيكا.

واتهم أوكون زميله بتعريض حياتهما معاً للخطر عندما سبّب بسرعته الاصطدام، الذي سبّب مشكلة في الإطار الخلفي لبيريز وتحطم أجزاء من الجناح الأمامي لأوكون، ليخسر رابع أفضل فريق في بطولة العالم العديد من النقاط الثمينة.
وسبق أن وجّه فورس إنديا تحذيراً لسائقَيه بعد اصطدامهما أيضاً في سباق أذربيجان في حزيران الماضي أثناء وجودهما في المركزين الثالث والرابع.
وقال فيجاي ماليا رئيس فورس إينديا في بيان: «أشعر بسعادة كبيرة جداً بمستوانا الإجمالي خلال موسم 2017 مع قدرة السائقين على حصد النقاط للفريق والتنافس بحرية». وأضاف: «رغم ذلك، ورغم دعمي للتنافس، فإن تكرار الحوادث بين سيارتي الفريق أصبح مقلقاً بشكل كبير. وفقاً لهذه الظروف، لم يعد لديّ أي خيار سوى تنفيذ سياسة أوامر الفريق من أجل السلامة والدفاع عن موقع الفريق في بطولة العالم للصانعين».
ومن المنتظر أن يطلب فورس إينديا من سائقَيه عدم محاولة اجتياز الزميل الآخر خلال السباق.