يبدو أن عشاق الفورمولا 1 والأسطورة الألماني ميكايل شوماخر لن ينتظروا كثيراً ليسمعوا هذا الاسم الشهير يتردد مجدداً في الحلبات، ولكن هذه المرة عبر نجله، إذ أكد ميك شوماخر رغبته بخوض مسيرة في الفئة الأولى على غرار والده، وذلك بعد يومين من قيامه بلفة تكريمية لبطل العالم سبع مرات.


وقاد ميك (18 عاماً) سيارة «بينيتون بي 194» على حلبة «سبا فرانكورشان»، إحياءً لمرور 25 عاماً على تحقيق ميكايل فوزه الأول في الفورمولا 1 على الحلبة البلجيكية الشهيرة، وذلك قبيل انطلاق المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم الأحد.
وقال شوماخر الابن الذي يشارك في سباقات «فورمولا 3»: «بالطبع، الفورمولا 1 هي هدفي، لكن بداية يجب عليّ أن أكون سائقاً متكاملاً»، وذلك في تصريحات نشرتها صحيفة «بيلد» الألمانية.
وأضاف: «أرغب في أن أواصل العمل على تطوير نفسي، تعميق معرفتي، التحسّن كسائق، لكن أيضاً كعضو في فريق». وأشار شوماخر الابن إلى أنه يعتزم البقاء لعامين إضافيين في سباقات الفئة الثالثة، حيث يشارك حالياً مع فريق «بريما باورتيم» الإيطالي، والانتقال بعدها إلى الفئة الثانية، ولاحقاً إلى الأولى.
وشدد ميك على أن «الأهم هو أن أقوم بكل ما هو مرتبط بالسباقات بنحو مثالي، أكان على الحلبة أم خارجها. لا يمكن التسرّع بذلك».
وقام ميك بلفة استعراضية على حلبة سبا بمبادرة من المنظمين، وذلك على متن السيارة التي أحرز بها والده فوزه الأول في السباقات عام 1992، وبعدها بعامين لقبه العالمي الأول مع فريق بينيتون. وأحرز شوماخر البالغ من العمر 48 عاماً، لقباً ثانياً في 1995، وأضاف خمسة ألقاب متتالية مع فريق فيراري بين العامين 2000 و2004.
ويلف الغموض الوضع الصحي لميكايل شوماخر الراقد في منزله بسويسرا منذ تعرضه لإصابة خطرة في رأسه خلال حادث تزلج تعرض له في كانون الأول 2013.