ستكون الساعات القليلة المقبلة قبل إغلاق باب سوق الانتقالات حاسمة لمعرفة إن كان برشلونة الإسباني سيحصل على توقيع البرازيلي فيليبي كوتينيو.

لكن إزاء إصرار ليفربول الإنكليزي على عدم بيع لاعبه، فإن "البرسا" قد يلجأ إلى بدائل هم: الفرنسي أنطوان غريزمان لاعب أتلتيكو مدريد، والأرجنتيني باولو ديبالا لاعب يوفنتوس الإيطالي والفرنسي الآخر توماس لومار لاعب موناكو، بحسب ما ذكرت صحيفة "سبورت" الكاتالونية أمس.

غير أن الصحيفة اعتبرت أن خيار لومار هو المنطقي أكثر، إذ إن ناديه لن يمانع بيعه وخصوصاً أن سعره سيكون أقل من 100 مليون يورو بالنسبة إلى برشلونة، مقارنة بديبالا وغريزمان، علماً بأن ليفربول يريد اللاعب أيضاً كما تردد في الآونة الأخيرة.
على كل الأحوال، فإن الساعات المقبلة ستعطي الإجابة عن كل هذه التساؤلات بين قدوم كوتينيو إلى برشلونة أو أحد اللاعبين البدلاء.
وبالحديث عن موناكو، فإنه عزز هجومه بضم السنغالي كيتا بالدي من لاتسيو الإيطالي بعقد يمتد حتى 2022، وذلك بحسب ما أعلن نادي الإمارة.
ولم يذكر موناكو قيمة الصفقة التي يسعى من خلالها الى تعويض كيليان مبابي المرتقب انتقاله في الساعات القليلة المقبلة إلى باريس سان جيرمان، إلا أن وسائل الإعلام الإيطالية أشارت إلى أن السنغالي سيكلّف فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم 30 مليون يورو، إضافة الى مليونين آخرين كمكافآت.
فرنسياً أيضاً، انضم المدافع الدولي التونسي أيمن عبد النور إلى مرسيليا على سبيل الإعارة لعام واحد مع إمكانية تجديده لعام إضافي قادماً من فالنسيا الإسباني.
بالانتقال إلى إنكلترا، فإن توتنهام تمكن من ضم الظهير العاجي سيرج أورييه من صفوف باريس سان جيرمان ليحل بديلاً لكايل ووكر المُنتقل إلى مانشستر سيتي.
وسيوقّع أورييه على عقد لمدة 5 أعوام تبلغ قيمته 25 مليون يورو، يضاف إليها 2 مليون يورو مكافآت.
من جهة أخرى، أعلن وست بروميتش ألبيون تعاقده مع الظهير الأيسر الدولي كيران غيبس لأربعة أعوام من أرسنال.
ولم يعط وست بروميتش أي تفاصيل تتعلق بقيمة العقد، لكن وسائل الإعلام البريطانية كشفت أن اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً سيكلّف فريقه الجديد حوالى 7 ملايين جنيه استرليني (7,6 ملايين يورو).