حقق السويسري روجيه فيديرر المصنف ثالثاً فوزاً صعباً في الدور الأول من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى والمقامة على ملاعب "فلاشينغ ميدوز" في نيويورك، وتأهل الى الدور الثاني بعد تغلبه على الأميركي الواعد المصنف 70 في العالم فرانسيس تيافو 4-6 و6-2 و6-1 و1-6 و6-4.


ولحق فيديرر بالإسباني رافايل نادال المصنف أول وبطل 2010 و2013، الذي فاز بسهولة على الصربي دوشان لايوفيتش 7-6 و6-2 و6-2 ورفع رصيده من الانتصارات في الدور الأول من الدورات والبطولات التي خاضها هذا الموسم الى 13 فوزاً من دون هزيمة.
وهما المباراتان الوحيدتان اللتان أقيمتا الأربعاء لفئة الرجال بسبب الأمطار التي عطلت المباريات المقررة على الملاعب الخارجية غير المغطاة.
وأقيمت مباراتا فيديرر ونادال على الملعب الرئيسي "آرثر آش" الذي أغلق سقفه، ما تسبب بصدى هائل نتيجة الحشد الذي بلغ 24 ألف مشجع.
وتذمر نادال من هذا الأمر، قائلاً بعد المباراة: "بصراحة، إن الضجة مرتفعة بعض الشيء. الطاقة والمساندة من الجمهور رائعتان. أنا أستمتع بذلك ولديّ ذكريات لا تنسى من هذه البطولة وهذا الملعب لأن الطاقة فيه مختلفة عن أي مكان آخر. لكن في الوقت ذاته، وتحت السقف، الضجة مرتفعة. لم يكن بمقدوري سماع الكرة لحظة ضربها".
من جهة أخرى، ولدى السيدات، كانت أبرز نتيجة فقدان الألمانية أنجيليك كيربر المصنفة سادسة لقبها، لتصبح أول بطلة بعد الروسية سفتلانا كوزنتسوفا منذ 2005 تخرج من الدور الأول بخسارتها أمام اليابانية ناومي أوساكا 3-6 و1-6، فيما تغلبت وصيفتها والمصنفة أولى عالمياً التشيكية كارولينا بليسكوفا بسهولة على البولونية ماغدا لينيت 6-2 و6-1.