لم تنسحب عطلة عيد الأضحى على كرة القدم اللبنانية محلياً، إذ شهد ناديا الأنصار والصفاء حركة نشطة في اليومين الماضيين. ففي النادي «الأخضر» تكرر سيناريو الموسم الماضي، لكن بشكل مبكر أكثر، فأجرت الإدارة تغييراً فنياً مع تسلّم المدرب الألماني روبرت جاسبرت تدريب الفريق بدلاً من المدرب إميل رستم، حيث وصل جاسبرت يوم الجمعة وسيبدأ مهماته اليوم. فما حصل مع جمال طه في بداية الموسم الماضي حصل مع رستم قبل انطلاق الموسم الحالي، وسبب ذلك ــ بحسب المصادر الأنصارية ــ هو النتائج المتواضعة في كأس النخبة والسوبر.


ويبدو التغيير مفاجئاً في شكله ومضمونه وسرعة وصول جاسبرت إلى لبنان، ما قد يثير قلقاً من تكرار تجربة الموسم الماضي والصعوبات الفنية التي مرّ بها الفريق، رغم إحرازه كأس لبنان.
في الصفاء كانت عطلة العيد محطة لضم أربعة لاعبين دفعة واحدة، هم محمد جعفر من النجمة في عملية تبادل مع أحمد جلول. كذلك ضم الصفاء جاد الزين وحسين حيدر من العهد على سبيل الإعارة، وتعاقد مع الكاميروني ستانلي إيتشابي.
وتبدو الأمور تسير جيداً في صفوف بطل لبنان السابق، رغم ضبابية الصورة بعد استقالة الرئيس وائل ضو. وتبقى هناك مسألة اللاعب عمر الكردي الذي يرغب في الانتقال إلى الأنصار، وهو منقطع عن التمارين، علماً أن الإدارة حسمت أمرها بعدم الاستغناء عنه، ما لم يطرأ جديد على قرارها.