يواجه المنتخب السوري اليوم نظيره الإيراني في طهران، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018.

وفي هذه المرحلة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى لتصفيات آسيا المؤهلة إلى كأس العالم، يحتاج «نسور قاسيون» إلى الفوز بغية تعزيز حظوظهم في الانتقال المباشر إلى كأس العالم، علماً بأنّ رهاناتهم وحساباتهم مرتبطة مباشرة بنتيجة مباراة كوريا الجنوبية ضد أوزبكستان.

ورغم الصعوبات التي يواجهها هذا المنتخب، إلا أنّ فوزه قبل أيام على قطر حوّل اهتمام السوريين بشكل كبير وملفت نحوه.
وبينما أثارت المباراة المرتقبة اليوم نقاشات واسعة بين «المعارضة والموالاة» بغية تحشيد السوريين خلف منتخبهم الوطني بصرف النظر عن أيّ سياقات أخرى، فلعلّ الكلمة الأهم تبقى للاعب سوريا تامر حاج محمد، الذي قال في تصريح صحافي أمس: «ستكون مباراة العمر، وآمل أن يتحقق حلمنا لإسعاد أبناء الشعب السوري».