لم تتمكن الروسية ماريا شارابوفا من مواصلة مشوارها الناجح في بطولة "فلاشينغ ميدوز" الأميركية لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى، ليتوقّف عند الدور الرابع، بينما تفوقت التشيكية بترا كفيتوفا بإقصاء الإسبانية غاربيني موغوروتسا، وبلغت الأميركية فينوس وليامس ربع النهائي متحدية سنواتها الـ 37.


وخسرت شارابوفا، العائدة إلى البطولات الكبرى للمرة الأولى منذ 18 شهراً بعد الإيقاف بسبب المنشطات، أمام اللاتفية أناستازيا سيفاستوفا المصنفة سادسة عشرة 7-5 و4-6 و2-6.
وكانت الروسية (30 عاماً) تأمل إثبات أحقيتها بالمشاركة في البطولة التي أحرزت لقبها عام 2006 وغابت عنها منذ 2014، وسعت إلى بلوغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2012، إلا أن مشوارها الذي بدأ بتلقيها بطاقة دعوة، انتهى عند عقبة سيفاستوفا (27 عاماً).
وقالت شارابوفا المصنفة 146 عالمياً حالياً: "إذا أجريت حصيلة لأسبوعي، يمكنني أن أكون سعيدة جداً بمساري، ثمة الكثير من الإيجابيات للخروج بها منذ هذه البطولة".
وتلتقي سيفاستوفا التي ستخوض ربع نهائي البطولة الأميركية للسنة الثانية توالياً، مع العائدة الأميركية سلون ستيفنز الفائزة على الألمانية يوليا جورج 6-3 و3-6 و6-1.
أما وليامس بطلة 2000 و2001، فستخوض ربع نهائي بطولة كبرى للمرة الـ 39، بعد فوزها على الإسبانية سواريز نافارو 6-3 و3-6 و6-1.
وتنتظر فينوس مهمة صعبة في ربع النهائي لأنها ستواجه كفيتوفا التي أظهر أداؤها أنها طوت صفحة مؤلمة كادت تنهي مسيرتها قبل الأوان، بعد إصابتها نهاية العام الماضي بجروح بالغة في يدها اليسرى التي تلعب بها، أثناء قيامها بالدفاع عن نفسها في مواجهة لص حاول سرقة منزلها.
وفازت كفيتوفا الثالثة عشرة على موغوروتسا الثالثة وبطلة ويمبلدون الإنكليزية 7-6 و6-3.
ولدى الرجال، تمثلت أبرز نتيجة في وضع الإسباني بابلو كارينيو الثاني عشر حداً لمشوار الشاب الكندي دينيس شابوفالوف ابن الثامنة عشرة بفوزه عليه بصعوبة بالغة 7-6 و7-6 و7-6.
ويلتقي كارينيو مع الأرجنتيني دييغو شفارتسمان الذي تغلب على الفرنسي لوكاس بويي 7-6 و7-5 و2-6 و6-2.
وفاز أيضاً الأميركي سام كويري السابع عشر على الألماني ميشا زفيريف الثالث والعشرين 6-2 و6-2 و6-1، ليضرب موعداً مع الجنوب أفريقي كيفن اندرسون الثامن والعشرين الفائز على الإيطالي باولو لورنتسي 6-4 و6-3 و6-7 و6-4.