زاد نجم بايرن ميونيخ الألماني الفرنسي فرانك ريبيري، من حماسة المباراة المرتقبة بين فريقه وباريس سان جيرمان الفرنسي، متحدياً خصمه وناصحاً زملاءه بالبقاء في ميونيخ إذا كانوا خائفين من مواجهة النادي الباريسي، وقال: «نحن بايرن. لا نهاب أحداً».

وأقرّ ريبيري بأنه يتطلع بفارغ الصبر إلى المواجهة بين فريقه وسان جيرمان، مؤكداً في الوقت ذاته أنه لا يعتزم الاعتزال حتى لو تُوِّج النادي البافاري بلقب المسابقة القارية.

وسيلتقي بايرن في الدوري الألماني بعد انتهاء عطلة المباريات الدولية مع مضيفه هوفنهايم يوم السبت، قبل أن يبدأ الثلاثاء مشواره في دوري أبطال أوروبا على أرضه ضد أندرلخت البلجيكي في إطار المجموعة الثانية التي تضم سان جيرمان وسلتيك الإسكوتلندي.
وسيكون الاختبار الأهم للنادي البافاري ضد وصيف بطل الدوري الفرنسي الذي يستقبل لقاء الذهاب على ملعبه «بارك دي برانس» في 27 الشهر الحالي في أول لقاء بين الفريقين منذ عام 2000 (تواجها في دور المجموعات أيضاً وتبادلا الفوز).
ويُعَدّ سان جيرمان، أقله على الورق، من أبرز الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب، بعدما عزز صفوفه بضم البرازيلي نيمار من برشلونة الإسباني في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، ومهاجم موناكو الشاب كيليان مبابي الذي انتقل إلى النادي الباريسي على سبيل الإعارة مع خيار شرائه في نهاية الموسم مقابل 180 مليون يورو.
ورأى ريبيري في مقابلة مع صحيفة «بيلد» الألمانية أن «باريس سان جيرمان أقوى بكثير من الموسم الماضي. ستكون مواجهة رائعة. آمل أن نكون جميعاً في قمة مستوانا. يجب علينا الدخول إلى المباراة ونحن نقول لأنفسنا: نحن بايرن. لا نهاب أحداً. سنفوز بغضّ النظر عن هوية الفريق الذي نواجهه».
كذلك، تطرق ريبيري في المقابلة التي أُجريت معه، إلى جنون سوق الانتقالات الصيفية قائلاً: «كل ما بإمكاني قوله أن على المسؤولين أن يفهموا أن لعب كرة القدم هو فرح، استمتع وأنت تلعب من أجل القميص والمشجعين».
وواصل: «لا أعلم كيف ستكون قيمتي استناداً إلى الصفقات الحالية عندما كنت في الخامسة والعشرين من عمري، ربما الكثير من الأموال، لكن ذلك لا يهمّ. عندما أردت أن أكون لاعباً محترفاً، كان هدفي أن تنقل المباريات التي ألعبها على شاشات التلفزة لكي تتمكن عائلتي من مشاهدتي. لم ألعب من أجل المال».