ارتفعت أسهم النجم الألماني ماريو غوتزه للإنتقال من صفوف بايرن ميونيخ إلى ليفربول الإنكليزي بعدما ذكرت صحيفة "ذا دايلي إكسبرس" أن "الريدز" مستعد لدفع مبلغ 50 مليون يورو مقابل الحصول على توقيع اللاعب، وهو المبلغ الذي من شأنه أن يغري النادي البافاري لبيع صاحب هدف الفوز لألمانيا بمونديال البرازيل صيف 2014 وخصوصاً أنه لا يحظى بمكان أساسي في تشكيلة بايرن.

وكانت تقارير في إنكلترا قد أوردت أن مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، مهتم بضم مواطنه بعدما شكلا ثنائياً في صفوف بوروسيا دورتموند قبل انتقال كل منهما إلى وجهة مختلفة.
إلى ذلك، ضم ليفربول قلب دفاع كوينز بارك رينجرز ستيفن كوكر على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، بحسب ما ذكر موقعه الرسمي محاولاً تعويض غياباته الدفاعية.
وتراجع مستوى كوكر (24 عاماً ومباراة دولية واحدة في 2012) في المواسم الأخيرة وعانى في إعارته مع ساوثمبتون حيث وجد صعوبة باللعب أساسياً.
ويغيب عن ليفربول مدافعوه الكرواتي ديان لوفرين، السلوفاكي مارتين سكرتل، جو غوميز، الفرنسي مامادو ساخو والعاجي كولو توريه، برغم أن الأخير قد يعود لمواجهة أرسنال اليوم في الدوري المحلي.
وسيكون كوكر قادراً على المشاركة في "يوروبا ليغ" وكأس إنكلترا.
من جهة أخرى، وضع توتنهام هوتسبر الإنكليزي حداً لطموحات الفرق المهتمة بخدمات لاعبه الواعد ديلي الي وذلك من خلال تمديد عقده حتى 2021، بحسب ما أعلن النادي اللندني.
ولفت الي (19 عاماً) الأنظار هذا الموسم بعدما مرر أربع تمريرات حاسمة وسجل ستة أهداف، بينها هدف في مرمى منتخب فرنسا خلال اللقاء الودي الذي جمع "الديوك" بإنكلترا في 17 تشرين الثاني الماضي.
وانضم لاعب الوسط الذي خاض مباراتين دوليتين حتى الآن، إلى توتنهام في الثاني من شباط 2015 بعقد يمتد لخمسة أعوام ونصف عام مقابل 8 ملايين يورو بعدما دافع منذ 2012 عن ألوان فريق مسقط رأسه ميلتون كينز الذي بقي في صفوفه على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الماضي.
إنكليزياً أيضاً، توصل نيوكاسل إلى اتفاق مع سوانسي سيتي مقابل انتقال لاعب وسط الأخير جون شيلفي إلى الأول مقابل 12 مليون جنيه إسترليني (نحو 18 مليون دولار).