9 أهداف كانت حصيلة مانشستر سيتي في مباراتيه الأخيرتين بخماسية على أرضه في مرمى ليفربول في الدوري الإنكليزي الممتاز، وبرباعية خارجه في مرمى فيينورد الهولندي، في انطلاق دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.


الفريق في أحلى أيامه كما يبدو من نتائجه، إذ فضلاً عن الانطلاقة القوية في «التشامبيونز ليغ»، فإنه يتشارك صدارة «البريميير ليغ» بفارق الأهداف خلف جاره اللدود يونايتد، دون تلقي أي خسارة بـ 3 انتصارات وتعادل، مسجلاً 10 أهداف، ومتلقياً هدفين فقط.
هذه الأرقام تُثبت قوة الفريق في الشقّين الدفاعي والهجومي، إذ أصبح هناك توازن في الفريق، وهذا مردّه طبعاً في الجانب الأول إلى الاستراتيجية الناجحة التي اعتمدها المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا في سوق الانتقالات هذا الصيف، إذ أبرم تعاقدات دفاعية مليونية على مستوى عالٍ، بوصول كايل ووكر والفرنسي بنجامان ميندي والبرازيلي دانيلو، لينضموا إلى جون ستونز والأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي والبلجيكي فانسان كومباني والفرنسي إيلياكيم مانغالا، ما جعل الخيارات كثيرة بيد غوارديولا على صعيد الأسماء، وكذلك بالنسبة إلى التنويع الخططي بين 4-4-3 و3-5-2 التي يبدو أن غوارديولا بات يميل إليها، وهذا ما بدا واضحاً في مباراتي ليفربول وفيينورد.
أما على الصعيد الهجومي، فإن وصول البرتغالي برناردو سيلفا منح الفريق لاعباً إضافياً يجيد الحلول لينضم في وسط الملعب إلى الإسباني ديفيد سيلفا والبلجيكي كيفن دي بروين.
لكن ما يبدو لافتاً في المباريات الأخيرة، نجاح الثنائية الأميركية الجنوبية في الهجوم، المتمثلة بالأرجنتيني سيرجيو أغويرو الثابت في الفريق منذ 2011، والبرازيلي غابريال خيسوس الوافد في شتاء الموسم الماضي. إذ إن اعتماد غوارديولا على هذا الثنائي في المقدمة آتى أُكله من خلال أهدافهما والانسجام والتفاهم بينهما، وهذا ما يتمثّل بغياب الأنانية بينهما، وهذا ما يظهره على سبيل المثال الهدف الثالث لسيتي أمام ليفربول، عندما انفرد أغويرو بالحارس البلجيكي سيمون مينيوليه، وكان قادراً على التسجيل في مرماه، لكنه آثر التمرير إلى خيسوس الذي كان إلى يساره فسجل الأخير الهدف.
نقطة قوة أخرى في «السيتيزينس» تكمن في مقعد بدلائه القوي جداً، والذي يضمّ فريقاً بأكمله، إذ إن في كل مركز لاعبَين، بدءاً من الحارس الجديد البرازيلي إيدرسون، إذ إن بديله ليس إلا التشيلياني كلاوديو برافو الذي فقد مركزه الأساسي.
يكفي القول إن لاعبين بحجم رحيم سترلينغ والألماني ليروي ساني في مقعد البدلاء، وهذا أمر يحلم به أي مدرب، إذ إن الاثنين يقدّمان الإضافة عند مشاركتهما، وتحديداً الأخير الذي يستحق مركزاً أساسياً، نظراً إلى موهبته الكبيرة وفاعليته التي تمثّلت بتسجيله هدفين رائعين في مرمى ليفربول بعد مشاركته في الشوط الثاني. هذا دون نسيان طبعاً الألماني الآخر إيلكاي غوندوغان الغائب منذ فترة طويلة بعد إصابته القوية، والذي كان أول من أمس على مقعد الاحتياط أمام فيينورد، إذ إن عودته ستشكل قوة إضافية للفريق بحسب ما قدّمه اللاعب في المنتصف الأول من الموسم الماضي قبل إصابته.
ثمة أرتياح واستقرار يبدوان واضحَين حالياً في مانشستر سيتي. «السيتيزنس» قوي هذا الموسم، أما الباقي فيبقى بيدَي غوارديولا لقيادة الفريق إلى لقب «البريميير ليغ» أو «التشامبيونز ليغ». جماهير سيتي لن ترضى بأقل من ذلك.




برنامج البطولات الأوروبية الوطنية

إنكلترا (المرحلة 5)

- الجمعة:
بورنموث × برايتون (22,00)

- السبت:
كريستال بالاس × ساوثمبتون (14,30)
هادرسفيلد × ليستر سيتي (17,00)
ليفربول × بيرنلي (17,00)
نيوكاسل × ستوك سيتي (17,00)
واتفورد × مانشستر سيتي (17,00)
وست بروميتش ألبيون × وست هام (17,00)
توتنهام × سوانسي سيتي (19,30)

- الأحد:
تشلسي × أرسنال (15,30)
مانشستر يونايتد × إفرتون (18,00)

إسبانيا (المرحلة 4)

- الجمعة:
إيبار × ليغانيس (22,00)

- السبت:
ليفانتي × فالنسيا (14,00)
خيتافي × برشلونة (17,15)
ريال بيتيس × ديبورتيفو لاكورونيا (19,30)
أتلتيكو مدريد × ملقة (21,45)

- الأحد:
ألافيس × فياريال (13,00)
جيرونا × إشبيلية (17,15)
لاس بالماس × أتلتيك بلباو (19,30)
ريال سوسييداد × ريال مدريد (21,45)

- الاثنين:
إسبانيول × سلتا فيغو (22,00)

ألمانيا (المرحلة 4)

- الجمعة:
هانوفر - هامبورغ (21,30)

- السبت:
بايرن ميونيخ × ماينتس (16,30)
فيردر بريمن × شالكه (16,30)
أينتراخت فرانكفورت × أوغسبورغ (16,30)
شتوتغارت × فولسبورغ (16,30)
لايبزيغ × بوروسيا مونشنغلادباخ (19,30)

- الأحد:
هوفنهايم × هيرتا برلين (13,30)
باير ليفركوزن × فرايبورغ (16,30)
بوروسيا دورتموند × كولن (19,00)

فرنسا (المرحلة 6)

- الجمعة:
تولوز × بوردو (21,45)

- السبت:
موناكو × ستراسبور (18,00)
غانغان × ليل (21,00)
نانت × كاين (21,00)
تروا × مونبلييه (21,00)
ديجون × سانت إتيان (21,00)

- الأحد:
أميان × مرسيليا (16,00)
رين × نيس (18,00)
أنجيه × ميتز (18,00)
باريس سان جيرمان × ليون (22,00)