كان الأرجنتيني ليونيل ميسي على كل لسان أمس بعد تتويجه بجائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة في مسيرته.

وشكر ميسي عبر صفحته في "فايسبوك" كرة القدم وكل من دعمه، وكتب: "في هذا اليوم أحب أن أوجّه الشكر لكرة القدم، الرياضة التي لطالما عشقتها وأنا طفل وما زلت أعشقها بجنون. أشكر كرة القدم على الأمسيات الرائعة التي منحتني إياها من أوقات سعادة وأهداف وانتصارات، ولكن أيضاً شكراً لها على الأيام الأخرى من معاناة وإحباطات وهزائم، فكل هذا أفادني للنضج كلاعب ولتقدير الأوقات الجيدة بشكل أكبر".
وأضاف "البرغوث" الأرجنتيني: "أشكر كل الناس الذين وقفوا حولي ودعموني كل يوم، أسرتي وأصدقائي وزملائي والمشجعين فهذه الجوائز الفردية كانت ستصبح مستحيلة لولا العمل الجماعي. لهذا أريد أن أهدي هذه الجائزة، التي منحوني إياها مجدداً، لكل هؤلاء، من الأول وحتى الأخير، وأيضاً لهذه اللعبة الرائعة التي تسمى كرة القدم".
من جانبه، وصف لاعب وسط السد القطري تشافي هرنانديز زميله السابق في برشلونة ميسي بأنه "لاعب من كوكب آخر".
وقال تشافي لصحيفة "ال بايس" الإسبانية: "كان يمكن رؤية بأنه لاعب مختلف. إنه يملك موهبة كبيرة، فهو يفهم اللعبة جيداً، يجيد التمرير ويستطيع مراوغة أي لاعب أمامه، كان يجعل المدافعين يسقطون أرضاً الواحد تلو الآخر".
واضاف: "منذ أن تعرفت عليه ومستواه يتطور من عام إلى آخر، إنه لاعب من كوكب آخر. سيمر وقت طويل قبل أن نرى لاعباً مماثلاً ليس فقط بسبب الأمور التي يقوم بها بل بالفترة الزمنية التي قام بها بأمور خيالية".
أما على صعيد كواليس التصويت، فقد أظهرت النتائج امتناع مدرب منتخب إيطاليا أنطونيو كونتي وقائده جيانلويجي بوفون عن الإدلاء بصوتيهما.
وكشفت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الرياضية عن أن هذا الإمتناع جاء بتوصية من الإتحاد الإيطالي لكرة القدم الذي اتخذ قراره منذ تشرين الثاني الماضي بعدما غاب حارس "الآزوري" وقائده عن اللائحة الأولية المكونة من 59 لاعباً والتي ضمت خمسة حراس.
من جهته، لم ينل نجم يوفنتوس الإيطالي والمنتخب الفرنسي بول بوغبا صوت شقيقه فلورنتان.
وتبين أن فلورنتان الذي فضّل تمثيل بلده الأم غينيا حيث يرتدي شارة قائد المنتخب، لم يصوّت لشقيقه بل اختار ميسي كأفضل لاعب أمام نجم ريال مدريد الاسباني والبرتغالي كريستيانو رونالدو وحارس ألمانيا وبايرن ميونيخ مانويل نوير.