لم يكن البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، ينتظر سيناريو أفضل من الذي حصل في جائزة سنغافورة الكبرى، المرحلة الرابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، حيث حقق الفوز، فيما خرج منافسه الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، خالي الوفاض دون أي نقطة بعد انسحابه في اللفة الأولى.

ورفع هاميلتون رصيده في صدارة ترتيب بطولة العالم إلى 263 نقطة بفارق 28 نقطة أمام فيتيل.

وتقدم هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات أعوام 2008 و2014 و2015 على الأوسترالي دانيال ريكياردو، سائق ريد بُل، وزميله في مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس.
وقطع هاميلتون مسافة السباق بزمن 2,03,23,544 ساعة بفارق 4,507 ثانية عن ريكياردو و8,800 ث عن بوتاس، فيما أكمل الإسباني كارولس ساينز سائق تورو روسو والمكسيكي سيرجيو بيرز سائق فورس إينديا المراكز الخمسة الأولى.
واضطر فيتيل أول المنطلقين إلى الانسحاب من اللفة الأولى للسباق الذي انطلق تحت المطر إثر اصطدام مع زميله في الفريق الفنلندي كيمي رايكونن وسائق «ريد بُل» ماكس فيرشتابن. وهو الانسحاب الأول لفيتيل هذا الموسم، كذلك انسحب رايكونن وفيرشتابن.
ودخلت سيارة الأمان مباشرة عقب الحادث، في الوقت الذي استغل فيه هاميلتون الذي انطلق من المركز الخامس، الموقف وانتزع صدارة السباق، ونجح في الاحتفاظ بها حتى النهاية.
ويُعَدّ انسحاب فيتيل ضربة قوية له، إذ كان الألماني مرشحاً قوياً للتتويج بسباق متعرج وحار على حلبة مارينا باي، ولا سيما أنه انطلق من المركز الأول، وسبق له أن أحرزه أربع مرات في 9 مشاركات أعوام 2011 و2012 و2013 و2015، فيما خرج هاميلتون فائزاً عامي 2009 و2014.

- ترتيب بطولة العالم للسائقين:
1- هاميلتون 263 نقطة
2- فيتيل 235 نقطة
3- بوتاس 212 نقطة
4- ريكياردو 162 نقطة
5- رايكونن 138 نقطة

- ترتيب بطولة الصانعين:
1- مرسيدس 475 نقطة
2- فيراري 373 نقطة
3- ريد بُل 230 نقطة
4- فورس إينديا 124 نقطة
5- وليامس 59 نقطة.