أطلقت اللجنة المنظمة لدورة الراحل هنري شلهوب البطولة بنسختها الثالثة التي ستقام من 25 الحالي إلى 1 تشرين الأول المقبل، وذلك في مؤتمر صحافي حضره المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، ورئيس مصلحة الرياضة في الوزارة محمد عويدات، ورئيس اتحاد كرة السلة بيار كاخيا، والرئيس السابق لاتحاد كرة السلة الدكتور روبير أبي عبد الله، رئيس مصلحة الرياضة في الكتائب اللبنانية نائب رئيس الاتحاد السابق فارس مدور، وسلوى شلهوب زوجة راعي الدورة جورج شلهوب، إلى ممثلي الأندية السبعة المشاركة في الدورة.


وأدت عملية سحب القرعة إلى وضع أربع فرق في المجموعة الأولى وثلاثة في الثانية، فضمت المجموعة الأولى كلاً من نادي بيروت المنظم، وبيبلوس واللويزة والشانفيل، فيما ضمت الثانية المتحد والنادي الأنطوني والهومنتمن.
وكانت كلمة لرئيس النادي المنظم نديم حكيم، قال فيها: «دورة هنري شلهوب باتت محطتنا السنوية لنلتقي وإياكم تخليداً لذكرى فقيدنا، فقيد السلة اللبنانية الراحل هنري شلهوب». وأضاف: «اليوم نحن بات لنا هوية جديدة ضمن هذه العائلة الكبيرة، عائلة كرة السلة، من خلال نادي بيروت الرياضي، وأمنياتنا باتت مطالب نسعى جميعنا إلى تحقيقها من أجل مصلحة مسيرة كرة السلة اللبنانية، هذه اللعبة التي نقدم لها كل غالٍ ورخيص، ولا ننتظر المردود، إلا من خلال تحقيق الأهداف النبيلة المتمثلة بارتباط محبيها ومتابعيها بمعشوقتهم المستديرة البرتقالية».
وألقى خيامي كلمة جاء فيها: «لا شك في أن تنظيم مثل هذه الدورات هو قليل من الوفاء لرجالات صنعوا تاريخاً وأمجاداً للرياضة، ولا سيما في كرة السلة، وإننا ندعو الأندية إلى ممارسة مثل هذا الوفاء لهؤلاء الرجال».
وختم خيامي: «أتمنى من الاتحاد اللبناني لكرة السلة أن يعمل دائماً على تكريم هؤلاء الرجال الذين صنعوا تاريخ السلة اللبنانية مثل أنطوان شويري وهنري شلهوب وغيرهما، ليبقوا معنا بذكراهم التي لا تموت مثلما روح هنري شلهوب حاضرة معنا اليوم، أشكرك نديم حكيم على هذا القليل من الوفاء، وشكراً للاتحاد على دعمه وإسهامه بنجاح هذه الدورات».