ستكون المباراة النهائية من بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، مرتقبة اليوم أكثر من أي وقتٍ مضى، وذلك عندما يدافع الصربي نوفاك ديوكوفيتش عن اللقب الذي أحرزه العام الماضي أمام أحد أهم اللاعبين المتخصصين على الملاعب العشبية، وهو السويسري روجيه فيديرر المصنف ثانياً، ليجمع النهائي المقرر اليوم بين أفضل لاعبين في الدورة.


ففي مباراة صعبة، تغلب ديوكوفيتش على الفرنسي ريشار غاسكيه المصنف الحادي والعشرين 7-6 و6-4 و6-4 في أولى مباراتي الدور نصف النهائي، ليتأهل إلى المباراة النهائية للمرة الرابعة، حيث سيحاول إحراز لقبه الثالث في ويمبلدون بعد عامي 2011 و2014.
وحسم ديوكوفيتش فوزه الـ 12 من أصل 13 مباراة أمام غاسكيه، رغم معاناته من إصابة في كتفه، حيث أجرى عدة جرعات من التدليك له خلال المباراة.
أما في ثانية مباراتي دور الأربعة، فقد تأهل فيديرر إلى النهائي بفوزه على البريطاني أندي موراي المصنف ثالثاً 7-5 و7-5 و6-4.