نيمار لن يلعب اليوم


خرج النجم البرازيلي نيمار على نحو مفاجئ من تشكيلة فريقه باريس سان جيرمان لمباراة اليوم ضد مونبلييه في الدوري الفرنسي، وذلك بسبب إصابة في قدمه اليمنى، بحسب ما ذكرت عدة وسائل إعلام محلية.
وكانت إذاعة مونتي كارلو قد قالت إنّ إصابة نيمار لن تؤثر بمشاركته في الاختبار الكبير الأول له مع نادي العاصمة الأربعاء المقبل ضد بايرن ميونيخ الألماني في دوري أبطال أوروبا.
وفي حسابه على موقع «سنابشات»، نشر البرازيلي الذي دخل أخيراً في خلاف مع زميله الأوروغواياني إدينسون كافاني من أجل تنفيذ ركلة جزاء، صورة له مع ضمادة على قدمه اليمنى، متمنياً فيها عيد ميلاد سعيد لمواطنه تياغو سيلفا.

ضربتان قاسيتان لريال مدريد

تحددت فترة غياب الظهير الأيسر لريال مدريد الإسباني، البرازيلي مارسيلو، عن الملاعب ما بين 3 و4 أسابيع بعد تعرضه لتمزق في الفخذ، فيما يعاني زميله الألماني طوني كروس من إصابة في الأضلع.
ولم يكشف الريال مدة غياب مارسيلو عن الملاعب، لكن موقع صحيفة «آس» رأى أن الأخير سيغيب عن الملاعب لفترة تراوح بين 3 إلى 4 أسابيع، ما سيمنعه من خوض مباراتي فريقه في الدوري المحلي ضد ألافيس اليوم، وضد إسبانيول، إضافة إلى المواجهة ضد بوروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل.
ويشكّل غياب مارسيلو مشكلة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، لأن البديل مواطنه ثيو هرنانديز مصاب في كتفه، لكن قد يلجأ إلى إشراك قلب الدفاع ناتشو في مركز الظهير الأيسر.
أما بالنسبة إلى كروس، فقال زيدان في مؤتمره الصحافي أمس إن اللاعب «شعر بآلام في الأضلع. كما جرت العادة، لن نخاطر بإشراكه. آمل ألا تكون الإصابة خطرة، ويتمكن من أن يكون معنا الثلاثاء».

البرازيل × اليابان ودياً في فرنسا

تستضيف مدينة ليل الفرنسية مباراة ودية بين المنتخبين البرازيلي والياباني في العاشر من تشرين الثاني المقبل. وسبق لصحيفة «لا فوا دو نور» الفرنسية أن أكدت إقامة المباراة على ملعب «بيار موروا دو فيلنوف - داسك»، الخاص بنادي ليل، مشيرة إلى أنه ستُستخدم خلالها تقنية الإعادة بالفيديو.
وكشفت الصحيفة أن المباراة تقررت بمبادرة من مدرب اليابان الحالي وليل السابق البوسني - الفرنسي وحيد خليلودزيتش.

فرنسا والنمسا خائفتان من كوريا الشمالية

لم تتأخر فرنسا والنمسا، وهما دولتان من الوزن الثقيل في الألعاب الأولمبية الشتوية، عن التهديد بعدم المشاركة في أولمبياد 2018 إذا استمر التوتر في شبه الجزية الكورية.
وصرّحت وزيرة الرياضة الفرنسية لورا فليسل: «لن نضع منتخب فرنسا في مكان غير آمن»، في إشارة إلى مشاركة فرنسا في أولمبياد 2018 الشتوي من 9 إلى 25 شباط في مدينة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية الواقعة على بعد 80 كلم عن الحدود مع كوريا الشمالية.
وقالت الوزيرة لإذاعة «آر تي أل» تعليقاً على التوتر القائم حالياً بسبب التجارب النووية التي تجريها كوريا الشمالية: «إذا ما استمر وازداد التوتر، ولم نستطع إيجاد أمن أكيد، فمنتخب فرنسا سيبقى هنا».