ثبّت نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو، ونجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، اسميهما مرة أخرى في قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب لعام 2017، لكن هذه المرة انضم إليهما نجم باريس سان جيرمان البرازيلي نيمار، بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم. وسيكون رونالدو مرشحاً فوق العادة للتتويج بها بعد قيادته النادي الملكي إلى التتويج ببطولة الدوري المحلي والكأس السوبر المحلية ودوري أبطال أوروبا والكأس السوبر الأوروبية الموسم الفائت.


وكان رونالدو قد توّج بالجائزة المرموقة العام الماضي بعد قيادته منتخب بلاده البرتغال إلى بطولة أوروبا 2016 وريال مدريد إلى دوري أبطال اوروبا. بدوره، يقف ميسي مع إنجازاته بتسجيله 54 هدفاً لبرشلونة الموسم الماضي وقيادته لإحراز الكأس المحلية. كذلك، استهل الموسم الحالي بطريقة رائعة بتسجيله 12 هدفاً في أول 8 مباريات في مختلف البطولات لفريقه.
أما نيمار، ففاز مع برشلونة فريقه السابق بالكأس المحلية قبل أن ينتقل إلى صفوف باريس سان جيرمان.
وسيعلن اسم الفائز بجائزة أفضل لاعب في حفل يقام في لندن في 22 تشرين الأول.
وعلى صعيد المدربين، كشف «الفيفا» عن القائمة النهائية المرشحة لجائزة أفضل مدرب لعام 2017. وهيمن الإيطاليون على قائمة المرشحين بالنسبة إلى الرجال، التي ضمت مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري، ومدرب تشلسي الإيطالي أنطونيو كونتي. كذلك اختير مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان.
أما في قائمة أفضل مدرب للسيدات، فرشح «الفيفا» كلاً من مدرب منتخب الدانمارك نيلس نيلسن، ومدرب أولمبيك ليون جيرارد بريشور، ومدربة منتخب هولندا سارينا ويغمان.
من جهة أخرى، اختارت صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية لاعب ريال مدريد ماركو أسينسيو كأفضل لاعب صاعد في العالم.
وأعدّت الصحيفة الشهيرة قائمة تضم 50 لاعباً ممن لا تتخطى أعمارهم 21 عاماً في جميع أنحاء العالم، وتصدرها النجم الصاعد أسينسيو.
وجاء خلف أسينسيو كل من لاعب وسط توتنهام الإنكليزي ديلي آلي، ومهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي كيليان مبابي، وجناح برشلونة الفرنسي عثمان ديمبيلي توالياً.
وذكرت الصحيفة الفرنسية أنها اختارت هؤلاء اللاعبين بناءً على معايير عدة، أهمها الأداء مع النادي والمنتخب، والتأثير في اللعب.