حقق فريق الرياضي الفوز الأهم حتى الآن في بطولة الأندية الآسيوية لكرة السلة المقامة في الصين، حين فاز على تشاينا كاشغار الصيني بفارق 30 نقطة 103 – 73. لكن هذا الفوز قد يضع الرياضي في مواجهة مع فريق بيتروشيمي افيراني في نصف النهائي لاحقاً، إذ بدا كأن مدرب الفريق الصيني يرغب أن يكون ثاني المجموعة هرباً من لقاء بتروشيمي، حيث أخرج لاعبيه الأساسيين، بدءاً من الربع الثالث، وكان الفارق نقطتين لصالح الرياضيين، ولم يبدأ بلاعبه العملاق اندريه بلاتشي.


وكان علي حيدر الأفضل مسجّلاً 23 نقطة، وأضاف كوينسي دوبي 19 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة ووائل عرقجي 17 نقطة وكريس دانيالز 11 نقطة وشارل تابت 5 نقاط مع 10 متابعات، ومن الفريق الصيني سجل داريوس ادامز 22 نقطة مع 6 متابعات و4 تمريرات، وأضاف كيلانبيك ماكان 13 نقطة.
ويلعب الرياضي في ربع النهائي غداً الخميس مع فريق مونو فامباير التايلاندي عند الساعة 16.45 بتوقيت بيروت.
من جهة أخرى، أكد فريق بيروت حضوره القوي هذا الموسم، إذ حجز المقعد الاول للدور نصف النهائي عن المجموعة الاولى لدورة الراحل هنري شلهوب المقامة على ملعب مجمع الشياح الرياضي، بفوزه الثاني توالياً، والذي جاء على حساب فريق اللويزة 81 – 66. وقدم الوافد الجديد الى الدرجة الأولى أداءً جيداً على الصعيد الجماعي، حيث لعب الربع الأخير بتشكيلة لبنانية. وبدا أنه سيكون منافساً قوياً على لقب بطولة لبنان، وهو ما ذكره مدرب الفريق باتريك سابا في مقابلة تلفزيونية.
كينو بوست كان أفضل مسجل لبيروت برصيد 24 نقطة مع 9 متابعات، وأضاف باسل بوجي 15 نقطة مع 7 متابعات وكل من كريس كراوفورد وفيتوتاس سولسكيس 14 نقطة، ومن اللويزة سجل ترافيس فرنكلين 25 نقطة مع 13 متابعة وبرندون هوسلي 13 نقطة و11 متابعة ومارفين هاريس 13 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة. وفي مباراة ثانية، حقق هومنتمن فوزه الاول على حساب الانطوني الوافد الجديد أيضاً الى الدرجة الاولى بفارق 14 نقطة 69 – 55 ، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية. وكان والتر هودج أفضل مسجل لهومنتمن مع 22 نقطة و5 متابعات و3 تمريرات، واضاف اسماعيل احمد 13 نقطة مع 6 متابعات و3 تمريرات حاسمة، و مكرم بن رمضان 11 نقطة مع 11 متابعة، ومن الانطوني سجل كارلوس ايموري 22 نقطة مع 5 متابعات.
ويلعب اليوم الاربعاء، في اليوم الثالث للدورة، الشانفيل مع بيبلوس (19:00) ضمن مباريات المجموعة الاولى، والهومنتمن مع المتحد (21:00) في المجموعة الثانية.