اسم مدرب بايرن في جعبة... غوارديولا!


أكد أولي هونيس، رئيس بايرن ميونيخ الألماني، أنه أبلغ صديقه مدرب البافاري السابق ومانشستر سيتي الإنكليزي الحالي، الإسباني جوسيب غوارديولا، اسم المدرب الجديد للفريق الذي سيخلف الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وقال هونيس لصحيفة "أبندتسايتونغ" الألمانية: "في مطعم إيطالي التقيت به يوم الثلاثاء 3 تشرين الأول 2017، وكان حديث بين صديقين"، مضيفاً: "كانت مأدبة غداء رائعة. جدّدنا فيها صداقتنا. لا يوجد أكثر من ذلك. وطبعاً تبادلنا الأفكار في ما بيننا على المستوى العملي".
ويبدو أن هونيس كان يرغب في استشارة غوارديولا باسم المدرب الجديد، مضيفاً: "لقد أخبرته باسم المدرب الذي سنقدمه في الأيام القادمة، وكان سعيداً".
وتبدو حظوظ توماس توخل مدرب بوروسيا دورتموند السابق مرتفعة لتسلّم المنصب، لكن قد يكون الاسم الذي أُبلغ به غوارديولا هو مواطنه لويس إنريكه مدرب برشلونة السابق، علماً بأن اسمي الهولندي لويس فان غال مدرب بايرن السابق والسويسري لوسيان فافر مدرب نيس الفرنسي جرى التداول بهما أيضاً.

بيكيه: لماذا لا يستطيع المستقلّ اللعب لإسبانيا؟

أكد مدافع برشلونة جيرار بيكيه رغبته في الاستمرار في الدفاع عن ألوان المنتخب الإسباني، داعياً إلى الحوار لحل أزمة إقليم كاتالونيا، في أعقاب استفتاء الاستقلال الذي عارضته الحكومة المركزية.
وأوضح بيكيه في مؤتمر صحافي: "ذلك ليس مناقضاً، وسأذهب إلى أبعد من ذلك: أعتقد بأن انفصالياً كاتالونياً يمكنه اللعب مع المنتخب الإسباني، لأنه ليس هناك منتخب كاتالوني ولأن الانفصالي ليس لديه شيء ضد إسبانيا".
وتابع: "لماذا لا يستطيع المستقل أن يلعب مع المنتخب الإسباني؟ إنه سؤال أطرحه عليكم، وهذه ليست حالتي، ولكن لماذا لا يمكنه ذلك؟".

أمافي وجهاً جديداً في تشكيلة فرنسا

لحق مدافع باريس سان جيرمان لايفان كورزاوا بقائمة المصابين في المنتخب الفرنسي قبل مباراتيه الأخيرتين في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا عام 2018.
وأكد الاتحاد الفرنسي للعبة أن كورزاوا أصيب في ركبته في تدريبات المنتخب الاثنين بعد تصادم مع مهاجم أرسنال الإنكليزي أوليفييه جيرو، مشيراً إلى أن بديله سيكون لاعب مرسيليا جوردان أمافي.
وهي المرة الأولى التي يُستدعى فيها أمافي إلى تشكيلة المنتخب، لكن يرجح أن لوكاس ديني لاعب برشلونة الإسباني سيشغل مركز الظهير الأيسر بدلاً من كورزاوا.

"كل النجوم" بحلّة جديدة

وضعت رابطة الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة حداً للمواجهة التقليدية بين لاعبي المنطقتين الشرقية والغربية في مباراة "كل النجوم"، بحسب ما أعلنته الرابطة، مبرزة أنه من الآن فصاعداً سيختار قائد كل منطقة زملاءه.
وأوضحت الرابطة أن قائد كل فريق سيكون اللاعب الذي سيحصل على أكبر عدد من الأصوات من الجماهير، مضيفة أن مسلسل اختيار اللاعبين لخوض مباراة "كل النجوم" لن يتغير.
وتابعت أن القائد سيكون حراً في اختيار اللاعبين الذين يريدهم، مهما كان مركزهم أو منطقتهم، مشيرة إلى أن تغييراً آخر ستشهده هذه المباراة الاستعراضية وهو أنها ستقام من أجل سبب وجيه حيث إن عائداتها سيتم التبرع بها لمصلحة الجمعيات الخيرية.