قرر نادي بايرن ميونيخ الاستنجاد بمدربه السابق يوب هاينكس، للخروج من أزمته، فقدّم له عرضاً لتدريب فريقه حتى نهاية الموسم.

وكانت صحيفة «بيلد» سبّاقة عبر موقعها الإلكتروني بإعلان عودة هاينكس إلى تدريب بايرن، وهو الذي أمضى أربعة أعوام ونصف عام من دون أي نشاط كروي، وبعد تركه بايرن تحديداً إثر قيادته إلى ثلاثية تاريخية عام 2013.

موقف هاينكس الأولي كان تأكيده أنه قادر على تولي المهمة، لكنه طلب دراسة العرض بهدوء، وهو الذي يبدو حلّاً مؤقتاً ووسطياً، لكون الصحافة الألمانية تحدثت عن تباين في وجهات النظر حول خيار المدرب الجديد، إذ يريد رئيس النادي أولي هونيس تعيين مدرب هوفنهايم الشاب جوليان ناغلسمان، بينما يصرّ الرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيغه على توماس توخيل مدرب بوروسيا دورتموند.
الرجلان القويان في النادي البافاري كانا قد التقيا بالمدير الرياضي حسن صالح حميدزيتش، مع هاينكس ليعرضوا عليه تولي تدريب الفريق حتى صيف 2018.
يذكر أن هاينكس تولى تدريب بايرن في ثلاث فترات، من 1987 إلى 1991، ولفترة وجيزة في 2009، وبين 2011 و2013.
وفي أخبار الانتقالات، برز ما أوردته صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية حول قرار اتخذه باريس سان جيرمان بالتخلي عن نجمه الأوروغواياني إدينسون كافاني خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.
وهذا الخبر عقبت عليه صحيفة «آس» الإسبانية بإشارتها إلى أن سان جيرمان يسعى إلى تصحيح أوضاعه المالية بعد تعاقده مع النجم البرازيلي نيمار والدولي كيليان مبابي، وذلك تجنباً لانتهاك قواعد قانون اللعب المالي النظيف.
وأوضحت الصحيفة أن أنتيرو هنريكه، المدير الرياضي للفريق، يرغب في بيع كافاني بمبلغ كبير وضم التشيلياني أليكسيس سانشيز بعد انتهاء عقده مع أرسنال الإنكليزي من دون أي مقابل.
وأشارت «لو باريزيان» إلى أن نيمار طالب مسؤولي سان جيرمان بضرورة التعاقد مع نجم أرسنال، خصوصاً أن علاقتهما قوية منذ أن لعبا سوياً في برشلونة الإسباني. وأضافت أن هذه الخطوة هي بمثابة محاولة جديدة من النجم البرازيلي للتخلص من كافاني الذي أثار معه أزمة على تسديد ركلات الجزاء.