يتطلع سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، متصدر الترتيب العام، لتعزيز خطواته نحو لقب بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 عندما يخوض سباق جائزة اليابان الكبرى، وهي المرحلة الـ 16، التي تستضيفها حلبة سوزوكا.


وبعد ثلاثة انتصارات متتالية، حلّ هاميلتون رابعاً في سباق ماليزيا الأحد الماضي، رغم انطلاقه من المركز الأول، لكنه وسّع الفارق في صدارة الترتيب العام للسائقين عن منافسه المباشر الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري إلى 34 نقطة.
وتبقى أمام هاميلتون خمسة سباقات لإحراز لقبه العالمي الرابع ومعادلة رقم فيتيل الذي توّج أربع مرات بين 2010 و2013.
لكن رغم اتساع الفارق بين هاميلتون وفيتيل، أعرب السائق البريطاني عن قلقه من سرعة سيارة فيراري، موجهاً انتقاداً علنياً إلى فريقه مرسيدس بقوله للصحافيين: «هناك بعض المشاكل الحقيقية الكبيرة التي لا أستطيع أن أشرحها لكم. هناك أشياء كانت تحدث في نهاية الأسبوع غير مقبولة لهذا الفريق الرائع».
وبعدما تخلص من المشاكل التي عانى منها طوال عطلة نهاية الأسبوع، أظهر فيتيل سرعة لافتة في السباق، ما دفع هاميلتون إلى القول لدى سؤاله عمّا إذا كان قلقاً من سرعة فيراري: «نعم بالتأكيد»، مضيفاً: «ينتظرنا بعض العمل للقيام به». ويأمل البريطاني الفائز ثلاث مرات في سباق اليابان أداءً أفضل من سيارته في عطلة نهاية الأسبوع الحالي في اختبار لقوته الذهنية أمام سرعة فيتيل الطامح إلى تعويض ما فاته في السباقات الأخيرة والعودة بقوة إلى المنافسة على صدارة الترتيب.
بدوره، أكد المدير التنفيذي لمرسيدس، النمسوي توتو وولف، بعد سباق ماليزيا، أن الاستفادة من مشاكل فيراري لا يجب أن تخفي أن سيارة الفريق الإيطالي كانت أسرع من مرسيدس بشكل واضح.
أما رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني، فقد طالب فريقه بتسوية المشكلات التي واجهته في ماليزيا، قائلاً: «إنه أمر سيئ حقاً عندما تكون في المركز الثاني في الترتيب ولا يمكنك بدء السباق»، في إشارة إلى انسحاب السائق الثاني للفريق الفنلندي كيمي رايكونن.
وتقام الجولة الأولى من التجارب الحرّة عند الساعة الرابعة من فجر اليوم، والجولة الثانية الساعة 8.00 صباحاً، بينما تقام التجارب الرسمية غداً الساعة 9.00 صباحاً، والسباق الأحد الساعة 8.00 صباحاً.